فضل: ليس كل ما يقال عن أزمة «شارة المنتخب» صحيحا

محمد فضل

تحرير : أحمد سيد

٠٦ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٠:١٨ ص

تحدث محمد فضل عضو اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، عن الأزمة التي أثيرت مؤخرًا بشأن من سيرتدي شارة قيادة منتخب مصر، بعدما طلب الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة حسام البدري، أحمد فتحي نجم النادي الأهلي، بالتنازل عن الشارة لمحمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي، قبل أن يعلن حسام البدري أن «الشارة بالأقدمية».

وقال فضل عبر قناة «إم بي سي مصر»: «لا نتدخل في الأمور الفنية للمنتخب الوطني، فهي مسؤولية المدير الفني حسام البدري وجهازه المعاون».

وأوضح فضل: «نعلم أننا مقصرون مع الإعلام، ولكن ليس كل ما يقال في موضوع الشارة صحيحا»، متابعًا: «رئيس اللجنة يعقد مؤتمرا صحفيا كل فترة للرد على كل ما يثار، لقد أنجزنا العديد من المهام في غضون 3 أشهر».

واختتم تصريحاته: «الكل يلوم اللجنة الخماسية في كل الأمور منها الحضور الجماهيري والموافقات الأمنية، رغم أن اللوائح تنص على أن الأندية هي المسؤولة عن جلب الموافقات الأمنية، ونؤكد دائما أن الأمن خط أحمر».

ويؤدي المنتخب الوطني الأول، مرانه الأخير اليوم الأربعاء، على استاد برج العرب استعدادًا لخوض مباراة ودية غدًا الخميس أمام منتخب ليبيريا، ضمن استعدادات الفراعنة لمباراتي كينيا وجزر القمر بالجولتين الأولى والثانية المقرر لهما في يومي 14 و18 نوفمبر الجاري، ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية 2021 والمقرر إقامتها بالكاميرون.

التعليقات