بعد تعيين محسن صالح.. هل يكرر الأهلي سيناريو طه إسماعيل؟

محسن صالح

تحرير : أحمد سعيد

٠٦ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٢:٠٩ ص

أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي بقيادة محمود الخطيب، عن تعيين محسن صالح، رئيسًا للجنة التخطيط لكرة القدم بالقلعة الحمراء، مع استمرار عضوية الثنائي زكريا ناصف وخالد بيبو، نجمي الفريق الأحمر السابقين، خلفًا للمستقيل طه إسماعيل رئيس اللجنة السابق الذي لم يستمر في منصبه على خلفية رفض مسؤولي النادي الأهلي عمله بتحليل المباريات في قناة ON SPORT، بجانب منصبه كرئيس للجنة التخطيط، قبل أن يوجه محمود الخطيب، رئيس الأهلي، الشكر له على الفترة التي ترأس فيها اللجنة.

تكرار الأزمة؟

قرار التعاقد مع محسن صالح أثار العديد من علامات الاستفهام بين جماهير النادي الأهلي، وخاصة أن مدرب منتخب مصر السابق يقيم في الإمارات منذ فترة كبيرة، بالإضافة إلى عمله في قناة أبو ظبي الرياضية، بشكل مستمر لتحليل الدوري الإماراتي، فهل يستغنى محسن صالح عن كل هذا ويعود لمصر وإنهاء كل أعماله بالخارج من أجل التفرغ لمنصبه في القلعة الحمراء.

مسألة الغموض على قرار تعيين محسن صالح أيضًا وصلت إلى "هل سيوفر مجلس الأهلي راتبا ثابتا له يعوض تنازله عن تحليل المباريات بالخارج، أم أن المسؤولين في القلعة الحمراء اتفقوا معه على أن يكون دوره فقط هو مباشرة أعمال اللجنة من الخارج والأمر سيكون تطوعًا بدون أي راتب؟ في ظل أن هذه النقطة كانت مفصلية في توجيه الشكر لطه إسماعيل، بسبب تحليله المباريات في قناة أون سبورت، وخرج نجم الأهلي السابق وأكد أن عمله في الأهلي لم يتقاضَ عليه أجرًا من الأساس.

ويعتبر محسن صالح من نجوم الفريق الأحمر في فترة السبعينات التي تعتبر أحد الأجيال الذهبية للقلعة الحمراء تحت قيادة المدرب المجري ناندور هيديكوتي الذي قاد الفريق في تلك الفترة.

النشأة
ولد ابن محافظة بورسعيد في 22 يونيو لعام 1949 وبدأ حياته الكروية في نادي المصري قبل أن يتركه بسبب حرب 1967 ليلتحق بعدها بنادي التضامن الكويتي، وانضم صالح إلى نادي النجمة اللبناني عام 1972 وفي نفس الموسم انضم إلى النادي الأهلي واختتم حياته الكروية واعتزل عام 1979.

وحقق مع الشياطين الحمر 4 ألقاب لمسابقة الدوري المصري ولقبا وحيدا لبطولة كأس مصر، وكان محسن صالح من ضمن الجيل الذهبي في هذه الفترة، كما استطاع هذا الجيل الوصول لرقم قياسي في عدد الأهداف المسجلة، حيث وصل الفريق لـ70 هدفا في 34 مباراة.

وكان فريق الأحلام في جيل هيديكوتي يتكون من: إكرامي، حسن حمدي، أحمد عبد الباقي، مصطفى يونس، فتحي مبروك، صفوت عبدالحليم، محسن صالح، مصطفى عبده، طاهر الشيخ، محمود الخطيب، عبدالعزيز عبد الشافي (زيزو).

مسيرته التدريبية
وبدأ نجم الأهلي مسيرته التدريبية في قطاع الناشئين بالنادي عام 1979 لينتقل بعدها للتدريب في الخليج العربي عبر بوابة الإمارات والسعودية.

وتعتبر المحطة الأبرز في حياة صالح التدريبية هي توليه تدريب نادي الإسماعيلي وكان يقدم أداءً رائعًا مع فريق الدراويش وتمكن من حصد بطولة كأس مصر عام 2000، بعد الفوز على المقاولون العرب برباعية نظيفة، ووصل لنهائي كأس الاتحاد الإفريقي وخسر اللقب أمام فريق شبيبة القبائل الجزائري، وتمكن من تحقيق لقب مسابقة الدوري موسم 2001- 2002، لتصبح ثالث بطولة دوري للدراويش عبر تاريخه، بعد منافسة قوية مع النادي الأهلي، وهو الموسم الذي جمع الفريقين في المباراة الأشهر وانتهت بنتيجة 4-4 لكل منهما وأكد العديد من المتابعين أنها أفضل مباراة في الدوري المصري.

مكتشف النجوم

ويعد محسن صالح السبب الرئيس في اكتشاف العديد من النجوم مثل محمد بركات وسيد معوض وأحمد فتحي وعمر جمال وحسني عبد ربه، كل هؤلاء اللاعبين لعبوا تحت قيادته.

منتخب مصر

وتولى بعدها تدريب منتخب مصر عام 2002 حتى 2004 لكنها لم تكن تجربة ناجحة في مشوار نجم الأهلي بعد توديع المنتخب الوطني بطولة كأس الأمم الإفريقية عام 2004، أمام المنتخب التونسي في دور الـ16 من البطولة، ليعود إلى الخليج العربي ويتولى تدريب نادي النصر السعودي ثم منتخبي اليمن وليبيا.

واختتم محسن صالح مشواره التدريبي في النادي السكندري سموحة عام 2010 ليتجه إلى مجال تحليل المباريات في قنوات أبوظبي الرياضية.

التعليقات