مجدي قفشة يتحدث حلم الانتقال للأهلي وعلاقته بفايلر والمنافسة داخل الملعب

قفشة

تحرير : أحمد سعيد

٠٤ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٥٧ م

أكد محمد مجدي قفشة لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، على أن الفريق حقق أهدافه من معسكر الإمارات، الذي أفاد جميع اللاعبين بصورة كبيرة؛ سواء من حيث التدريبات البدنية أو الجانب الفني والخططي الذي قام الجهاز الفني بتنفيذه، وقال قفشة إن توقيت ومكان المعسكر وبرنامج التدريب كانت أكثر من رائعة في ظل توقف مسابقة الدوري العام والتحضير لمباريات إفريقيا التي تعد البطولة الأهم والأغلى للجيل الحالي من اللاعبين الذين يسعون للتتويج باللقب، إلى جانب الحفاظ على لقب الدوري المحبب لجماهير الأهلي والمنافسة بقوة للفوز بجميع البطولات.

وأشار قفشة إلى أن فترة التوقف لم تكن جيدة، ولم تصب في مصلحة الأهلي، خاصة أن الفريق كان يسير بخطوات ثابتة؛ سواء على مستوى الدوري أو إفريقيا، لكن الفريق يستطيع العودة وبقوة لاستكمال مشوار الانتصارات والتألق على المستويين المحلي والإفريقي.

رد فعل الجماهير

وعبر مجدي قفشة عن سعادته بوجوده في صفوف الأهلي وبردود فعل الجماهير وتعليقاتها على أدائه في المباريات، وقال: «عندما تتحدث عن النادي الأهلي وجماهيره يصبح الأمر مختلفا، فأنا سعيد جدا باللعب ضمن صفوف الفريق، وسعادتي تتضاعف عندما أرى وأسمع تعليقات الجماهير وردود فعلها، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنهم لإسعادهم بالتتويج بالمزيد من الألقاب والبطولات».

وأضاف: «المنافسة في إفريقيا ليست سهلة، والبطولة في غاية الصعوبة وأنا أعلم جيدا أن الجماهير تنتظر عودة الأهلي من جديد إلى منصة التتويج على مستوى إفريقيا والفوز بالنجمة التاسعة، وعندما أتوج بالسوبر والدوري وإفريقيا مع الفريق سيكون الأمر أكثر من رائع وهو هدف أسعى إليه بكل قوة مع زملائي وأتمنى -كما يقال- أن يكون «وشي حلو على الأهلي» ونتوج ببطولة دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم».

الانتقال للأهلي

وأكد قفشة أن الحديث عن انتقاله إلى الأهلي بدأ عندما كان لاعبا في إنبي لكن الأمور لم تكن محسومة في هذا الوقت، وانتقل بعدها إلى بيراميدز، وعندما تجددت المفاوضات معه مرة أخرى شعر بالتفاؤل الشديد، لكنه لم يوقن أنه أصبح لاعبا في النادي الأهلي إلا بعد توقيع العقد.

ووصف قفشة لحظة انتقاله للأهلي قائلا: «لحظة دخول النادي الأهلي لم تكن عادية.. «مش أي حد يدخل الأهلي».. وأي شخص يتمنى هذه اللحظة، وبصراحة لم أكن أصدق أنها جاءت، وكنت أدعو دائما أن تتحقق، وأن تسير الأمور بالشكل الذي تمنيته، إلى أن وقعت على العقد وقلت «الحمد لله»، وتنفست الصعداء بعد الوصول إلى هذا الحلم الذي كان بعيدا ثم تحقق وأصبحت لاعبا في الأهلي».

وأوضح أن سيد عبدالحفيظ مدير الكرة وأمير توفيق مدير التسويق والتعاقدات ومحبي النادي الأهلي كانوا على تواصل دائم معه قبل التوقيع.. وشعر بالراحة بعد مكالمة مدير الكرة الذي أكد له أن النادي متسمك بالتعاقد معه، وكان رده عندها أنه متسمك أكثر بارتداء الفانلة الحمراء واللعب للأهلي.

المنافسة

وتطرق قفشة للحديث عن المنافسة داخل الفريق قائلا: «عندما تلعب لفريق بحجم الأهلي لن يكون الأمر سهلا، سيكون بجوارك ومعك في الفريق لاعبون من الأسماء الكبيرة، ولا بد أن تقاتل من أجل اللعب، وأن تجتهد في التدريبات وتقوم بتنفيذ تعليمات المدير الفني الذي يرى ويعلم حجم اجتهاد الجميع ورغبتهم في التواجد والمشاركة.. وكل ما يطلبه المدير الفني أقوم بتنفيذه».

وشدد قفشة على أن التمرين بجدية والتركيز هو أقصر الطرق لتحقيق أهداف أي لاعب للمشاركة في المباريات، وعندما يجتهد تتاح له الفرصة، ولذلك يشهد مران الأهلي منافسة قوية تصب في مصلحة الفريق في المقام الأول، مشيرا إلى أنه -وبشكل شخصي- يقوم بتنفيذ كل ما يطلبه المدير الفني ويجتهد وهو الدور المطلوب من أي لاعب.

علاقته بفايلر

وعن علاقته برينيه فايلر المدير الفني للفريق، قال: «الجلسات التي تجمع بينهما دائما ما تكون جلسات تحفيزية، ودائما ما يمنحه الثقة ويتركه لتقديم أقصى مستوى ممكن بدون ضغوط، وهو أمر ليس سهلا عندما يثق المدير الفني في قدرات اللاعب ويمنحه الحرية لتقديم الكرة الجميلة التي يستمع بها وتخدم مصلحة الفريق».

وعن علاقة المدير الفني باللاعبين قال: «فايلر يتحدث مع الجميع بصورة أكثر من رائعة وهناك احترام متبادل بينه وبين اللاعبين وهذا هو الأهم أما قرار المشاركة فهو أمر يخص المدير الفني وحده وليس لأي لاعب دور فيه وفي النهاية هناك قناعات من المدربين بإمكانات وقدرات اللاعبين».

وأكد قفشة أنه قبل نزوله للملعب في المباريات الرسمية دائما ما يكون تفكيره الأول هو تقديم الكرة الجميلة، بعيدا عن «الشو والاستعراض» لأن مصلحة الفريق هي الأهم، ودائما ما يضعها في مقدمة اهتمامه.

التعليقات