مروان محسن: الظروف مهيأة للتويج باللقب الإفريقي.. والجمهور الدرع الواقي

مروان محسن

تحرير : أحمد شحاتة

٠٤ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠١:٠٢ م

وصف مروان محسن، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، استعدادات الفريق لمرحلة ما بعد عودة الدوري بالجيدة والقوية ، مؤكدا أن الجميع في الفريق عازمون على استمرار النتائج القوية التي تحققت قبل فترة التوقف الطويلة الحالية.

وقال مروان محسن: «لقد بدأنا الموسم بشكل جيد للغاية وحققنا نتيجة قوية في مباراتي دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا أمام كانو سبورت بطل غينيا الاستوائية ذهاباً وإياباً.. ونجحنا في استعادة ذاكرة الفوز أفريقياً خارج الديار ثم حصدنا لقب السوبر المحلي أمام منافسنا التقليدي الزمالك وتوالت بعدها الانتصارات المحلية بعروض قوية ونتائج كبيرة إلى أن توقف الدوري لارتباطات المنتخبين الأول والأولمبي خلال نوفمبر الجاري.

وواصل مروان محسن، قائلاً: «فترة التوقف خارج إرادتنا.. ولا أخشى أن يتأثر الأهلي بها سلبياً بعدما طالت كثيراً؛ لأن الفريق يستعد جيدا لمرحلة ما بعد استئناف الدوري ، ولأن الجميع في الفريق لديهم تركيز تام ورغبة قوية في مواصلة العروض الجيدة بعد عودة المسابقة المحلية وانطلاق دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا أواخر نوفمبر الجاري».

وأشار مروان إلى أن اللاعبين لديهم رغبة قوية في الفوز بجميع البطولات لكن تبقى بطولة إفريقيا هي الهدف الأهم في الموسم الحالي؛ لأننا اشتقنا للتتويج القاري والمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية.




وأضاف مهاجم الأهلي: «أن جميع الظروف مهيأة في الفريق حالياً لاستعادة لقب أفريقيا سواء من حيث قائمة اللاعبين القوية أو تواجد الجهاز الفني القادر على قيادة الفريق إلى حالة الاستقرار التي توفّرها الإدارة، وكذلك دعم الجماهير المُخلصة للفريق.. ونحن نجتهد في الملعب ونبذل أقصى ما لدينا من أجل التتويج بالبطولات وإسعاد الجماهير».

وأوضح مروان محسن أن معسكر الفريق المقام حالياً في الإمارات جيد للغاية ويُحقق الأهداف المرجوة منه على الصعيد الفني ويشهد حالة من الانسجام والتلاحم بين اللاعبين والجهاز الفني.

وقال محسن: «أن السويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق يتعامل مع اللاعبين بطريقة جيدة للغاية داخل وخارج الملعب وهو حريص على «تحفيظ» أفكاره وخططه خلال التدريبات حتى يعلم كل لاعب واجباته ويقوم بتنفيذها جيداً في المباريات».

وتحدث مروان عن تعليمات فايلر، قائلاً: «يُعلمّنا كيف نخترق حصون الخصم من الأجناب والعمق.. وكيف نُحقق أهدافنا من المباريات.. فايلر يتحدث معنا كثيراً في المحاضرات وفي التدريبات ولا يترك شيئاً للصدفة فهو مدرب دقيق للغاية ويهتم بعمله بشكل جيد وهو ما أنعكس بالطبع على اللاعبين».




وأكد مهاجم الأهلي أن جميع لاعبي الفريق استوعبوا أفكار وخطط المدير الفني بنسبة كبيرة ويؤكد هذا النجاحات، والنتائج التي تحققت محلياً وأفريقياً لكن مازال المشوار طويل ولابد من التركيز حتى يتم تحقيق الأهداف الكاملة في جميع البطولات التي يُشارك فيها الفريق ،فالبداية القوية دفعة جيدة من أجل مواصلة السير في طريق الانتصارات والبطولات.

وقال مروان محسن إنه أصبح جاهز للمشاركة في المباريات بنسبة كبيرة بعد الجراحة التي اجراها في الوجه قبل أسابيع عقب في مباراة سموحة بالجولة الأولى لبطولة الدوري الممتاز هذا الموسم ، مشيرا إلي أنه قام بتنفيذ برنامجه العلاجي ثم بدأ المشاركة في التدريبات الجماعية تدريجياً.

وواصل مروان محسن تصريحاته، قائلاً: سأكون قادراً على المشاركة في المباريات بعد ارتداء القناع الذي سيُساعدني على خوض المباريات دون قلق بسبب الاقتحامات المتوقعة .

وعن علاقته بالمدير الفني، قال مروان: «دائماً ما يتابع حالتي منذ الإصابة ويستفسر عن تطورات علاجي من الدكتور خالد محمود طبيب الفريق وهو حريص على دعم جميع اللاعبين معنوياً خاصة أثناء الإصابة وهذا أمر رائع وجيد».

ولا يتفق مروان محسن مع من يتحدث عن فكرة «النحس» بشأن الإصابات المتكررة التي تطارده ، وعلق على ذلك، قائلاً:« الإصابات قضاء وقدر وهي من عند الله، ولا أتوقف عند من يتحدثون عن مثل هذه الأمور، فأنا مؤمن تماماً بقضاء الله وقدره، ولا أشغل نفسي خلال الإصابة إلا في كيفية التعافي منها بشكل جيد حتى أعود للتدريبات والمباريات وأستعيد مكانتي في الفريق، وأنا من نوعية اللاعبين الذين يتمتعون بـ«الصبر»، وقادر على تحدي محنة الإصابات».




وفيما يتعلق بحالة عدم التوفيق التي تلازمه في بعض المباريات، قال مروان: « أنا حريص على تنفيذ تعليمات أي مدرب يتولى تدريب الفريق وهذا هو الأهم بالنسبة لي لأن المدرب هو أكثر شخص يعرف قدرات لاعبه ومدى اجتهاده في التدريبات وتنفيذ تعليماته ، ولا أشغل نفسي بمن ينتقد؛ لأن تركيزي يكون في الملعب، ولأن الأهم بالنسبة له هو تقديم بواجباته المُكلّف بها من المدير الفني».

ووجه مروان محسن رسالة لجمهور الأهلي، قائلاً: «دائماً أنتم السند لنا .. دائماً أنتم في ظهرنا .. وأنتم الداعم الأول ــ وبإذن الله سنبذل قصارى جهدنا من أجل إسعادكم دائماً».

التعليقات