الإسماعيلي يدخل في أزمة مع وزارة الرياضة بسبب الاستاد

الإسماعيلي

تحرير : أحمد سعيد

٣١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:٥٦ م

أعلن مجلس إدارة النادي الإسماعيلي، رفضه لما جاء في الخطاب الوارد من وزارة الشباب والرياضة، والذي يقضى بتسليم ستاد الإسماعيلية إلى إحدى الجهات التي عقدت الوزارة معها بروتوكولات، يقضى باستثمار مجموعة الاستادات التابعة للوزارة. كانت إدارة الدراويش قد عقدت اجتماعًا برئاسة إبراهيم عثمان رئيس النادي، أكدت خلاله بأن ستاد الإسماعيلى ليس ملكًا لوزارة الشباب والرياضة وإنما هو ملكًا خالصًا للنادي الإسماعيلي الذي يمتلك المستندات القوية والعدالة على ملكيته للاستاد ومنشاته.

وأشار إلى أنه لايجوز بأي حال من الأحوال لأية جهة التصرف في أي أمر يتعلق بالاستاد دون الرجوع للنادي صاحب الملكية وهو الوحيد صاحب الحق فى التصرف في هذا الأمر.

في السياق ذاته، أعلن نهاد حجاج المستشار القانوني للنادي الإسماعيلي السابق، عن الطعن على قرار تسليم الإسماعيلي لشركة استادات.

ونشر نهاد حجاج عبر صفحته الشخصية فيس بوك قائلا:" وزارة الشباب والرياضة تقرر تسليم استاد الإسماعيلي لشركة استادات يوم الأحد الموافق 10 نوفمبر 2019 دون الرجوع لمجلس إدارة نادي الإسماعيلي".

وأتم:" وقمت اليوم بالطعن على قرار التسليم أمام محكمة مجلس الدولة بالقاهرة وتم تحديد يوم الأحد القادم الموافق 3/11/2019 لنظر الشق العاجل لوقف تنفيذ هذا القرار الباطل، وقيد الطعن تحت رقم 4210 لسنة 74 ق الدائرة الثانية / منازعات التنفيذ".

التعليقات