جمال الغندور: برىء من أزمة القمة.. ومقدرش أطلب تأجيل ماتش دورى مدارس «حوار»

جمال الغندور

تحرير : كريم مليم وأحمد ثروت

٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٣:٢٦ م

«بدايته مع التحكيم كانت بالصدفة، وبدأ مسيرته مع التحكيم وكان عمره 20 عاما، وأدار أكثر من 250 مباراة فى الدورى الممتاز خلال 13 موسما، وأدار بنجاح مباراة القمة عام 1996، كما أدار أكثر من 30 مباراة فى بطولة الكأس، من بينها 3 نهائيات، وأدار 4 بطولات بكأس الأمم الإفريقية أبرزها نهائى 2002 وافتتاح 1998، كما أدار 5 نهائيات لدورى أبطال إفريقيا، وكأس السوبر الإفريقى 1999، ولم يكتف بذلك بل أدار مواجهات فى كأس الأمم الأوروبية»، هو المونديالى جمال الغندور، رئيس لجنة الحكام فى اتحاد الكرة، الذى أثير الجدل حوله خلال الفترة الماضية عقب تأجيل لقاء القمة.

اتحاد الكرة مايقدرش يبيعنى.. وتونس أقوى من مصر فى الاتحاد الإفريقى

لا أريد تخويف الناس من الـVAR.. والله أعلم بموعد تطبيقه

لقاء فرنسا والبرازيل الأفضل فى مسيرتى.. وحُرمت من نهائى مونديال 98

بدأت التحكيم بالصدفة.. وكنت بخاف من وليد صلاح الدين وخالد الغندور

الثقة تمنع الحكام المصريين من القمة.. وأرفض "تقطيعهم"

أتمنى عودة الجماهير "النهارده قبل بكرة" لأنها فى صالح الحكام

أخدوا مكانى فى الاتحاد الإفريقى.. والبعض تخلى عنى فى اتحاد الكرة

 

- فى البداية.. كيف كانت انطلاقتك مع التحكيم؟

بدأت التحكيم بالصدفة حين كنت لاعبًا فى الدرجة الثانية، وحين كنت فى سن الـ20 عاما كان مدربى فى النادى حكما سابقا، وكان هناك لقاء ودى وكنت مصابًا، وطلب المدرب أن أحكم اللقاء، وبعد انتهاء المباراة قال لى المدرب إننى أمتلك إمكانيات جيدة للتحكيم، وبعد تلك المباراة بشهر تقدمت للاختبارات ونجحت وكانت أول مرة يُذكر اسمى فى الجريدة، واستمررت كحكم وكلاعب إلى أن نلت الشارة الدولية، وعندما أصبحت حكما دوليا طلب منى "كامل مصطفى محمود" أن أترك اللعب وأركز فى التحكيم وكان عمرى 32 عامًا.

- ما المباراة الأفضل والأسواء فى تاريخ جمال الغندور؟

اللقاء الأسوأ كان أول مباراة فى حياتى، لكن أفضل مباراة كانت فرنسا والبرازيل فى قبل نهائى كأس القارات 2001، وبسبب الطريقة التى تم تقديمى بها للمباراة، ونحن فى الاجتماع قالوا لى: "أنت حكم المباراة وكنت المفروض تحكم نهائى كأس العالم 1998".

- من اللاعب الذى كان يخشاه جمال الغندور فى الملعب؟

"لو خفت من لاعب يبقى إنت اتأثرت، ولو اتأثرت يعنى اختل ميزان العدالة"، لكن كان فيه 3 لاعبين "أحمد فاروق من بلدية المحلة، ووليد صلاح الدين من الأهلى، وخالد الغندور من الزمالك"، وكنت بلعب معاهم فى الملعب "مان تو مان"، لأنهم كانوا مشهورين بجسمهم الخفيف ومهارتهم العالية.

- كواليس أزمة لقاء القمة الأخيرة؟

أنا برىء من أزمة القمة، لأنى لا أقدر أن أطلب تأجيل لقاء فى دورى المدارس.

- هل يوجد من يحاول الوقيعة بينك وبين عصام عبد الفتاح؟ وما حقيقة خلافك مع سمير عثمان؟

أنا وعصام عبد الفتاح نعمل مع بعض "من زمان"، لأننا نمتلك ثقة فى أنفسنا، وكل منا يمتلك ثقة فى إمكانياته، و"مفيش حد فينا بيخاف من التانى".

وسمير عثمان من أولادى، ومفيش بيننا تنافس أصلا، وأنا متعاطف جدا مع اللى حدث معه، وكلمته حينها وكنت عاوز أضمه فى اللجنة لكنه اعتذر.

- تجربتك فى قناة بيراميدز ناجحة أم فاشلة؟

أنا عملت فى قناة تليفزيونية، وليست قناة نادٍ، لأنى ضد العمل فى قنوات الأندية، ولو كانت قناة ناد وتتحدث عن ناد بعينه فقط، أكيد لم أكمل معهم، وأنا عمرى ما فشلت مع قناة عملت بها، وقناة بيراميدز أضافت لى، لكنها أغضبت منى البعض.

- هل حصل أى تواصل بينك وبين تركى آل الشيخ؟

تركى آل الشيخ كان بعيدا تمامًا عن قناة بيراميدز، لكنه كان رئيس الاتحاد العربى لكرة القدم، وأنا عضو لجنة الحكام بالاتحاد العربى، وأكيد تقابلنا أكثر من مرة، لكن ما الداعى والتخوف أن يكون حدث لقاء بينى وبين تركى آل الشيخ!



- هل تعانى مصر من كبر سن الحكام؟ وما رؤيتك لتلك الأزمة؟

نعانى من ارتفاع معدل أعمار الحكام، اضمن لى أن أكون مسؤولا عن التحكيم لمدة 3 سنوات، لأضع خطة لبناء جيل من الحكام، لكن ما يحدث أن من يأتى خلفك يهدم ثم يبدأ من الصفر، وهذه مشكلة الرياضة وليست التحكيم فقط.

- كيف تتم حماية الحكام من حملات التشويه؟

فى عام 1994 صدر عن لجنة المسابقات أن أى خروج عن النص من الجماهير ستكون هناك عقوبات مشددة بشأنه، وبدأنا أول 5 أسابيع ولم يحدث أى تلفظ وكانت الأمور نموذجية، إلى أن اختلف ناد كبير على حكم لقاء فى الجولة السادسة، وبدأ هذا النادى يستخدم الآلة الإعلامية، وبدأ يضعف الاتحاد أمام هذا النادى الكبير، ثم بدأ التراجع وكل شىء عاد للخلف.

وهذا الموسم، جميع التعديات التى حدثت فى حق الحكام عند لجنة الانضباط، وهناك غرامات كثيرة، وهناك فرق بين أن الإعلام يهاجمنى، وأن مسؤولا ضمن المنظومة يهاجمنى عن طريق الإعلام، والمسؤول الموجود فى المنظومة "لازم يكون هناك حساب ضده"، إنما الإعلام حين يهاجمنى سيحاسبه اتحاد الكرة، وأتمنى أن يتعامل الإعلام مع الحكام، كيفما يتعامل مع الأندية والإدارات، و"ميستسهلش الموضوع ويرمى كل حاجة على الحكم”.

- ماذا قدم جمال الغندور حتى الآن فى الفترة الحالية؟

تم الاتفاق مع اللجنة الخماسية قبل الموافقة على إنهاء المستحقات القديمة للحكام، وتم رفع بشكل مقبول بدلات الحكام من 3000 لـ5000 جنيه، كما تم إلغاء قرار مجلس الاتحاد السابق الذى كان يعطى للأندية الحكم بطلب حكام أجانب لأى مباراة، وأصبح الحكم الأجنبى للقمة فقط، وتم عمل أبليكيشن للحكام، وتم عمل استفتاء بوجود الحكم الإضافى من عدمه، و85% من الحكام رفضوا وجود الحكم الخامس.

- هل إلغاء الحكم الخامس له علاقة بزيادة الرواتب؟

نهائيا، فتكلفة المباراة فى وجود الحكم الإضافى كانت أقل من 9 آلاف جنيه، والآن تكلفة المباراة 15 ألف جنيه بسبب الزيادة.

- كيف ترى فقرة تحليل الأخطاء التحكيمية؟ مبتزعلش أن بعض الحكام يحللون فى القنوات ويتم مهاجمة و"تقطيع" زملائهم؟

أرفض الهجوم على الحكام و"تقطيعهم"، والتحليل أسلوب علمى، ليس له علاقة بالحكم.

- متى سيعود التحكيم المصرى لإدارة القمة؟

حين تعود الثقة بشكل كامل بيننا وبين الأندية والجماهير والإعلام، وحين أرى الإعلام فى ظهرنا، حينها سأقول إن التحكيم الأجنبى لن يوجد فى مصر نهائيا.

- هل سيقدم جمال الغندور وجوها جديدة الموسم الحالى؟

نعانى من كبر معدل أعمار الحكام، ولا بد من تقديم وجوه جديدة هذا الموسم، وفى حال عدم حدوث ذلك سأكون حينها لم أفعل شيئًا، وبدأت تلك المرحلة مع مجموعة من الحكام الصغار، وهناك 7 أو 8 حكام مبشرين.

- هل سيحل الفار مشكلات التحكيم المصرى؟

سلوكياتنا فى كرة القدم وفهمنا مختلف، وأنا لا أريد تخويف الناس، ولكن مع التطبيق العملى للفار سنرى سلوكيات الأجهزة الفنية والإدارات تجاه الحكام، حين يتم تسجيل هدف يجعلك تفوز أو تتعادل، فى الوقت بدلا من الضائع، ثم يتم إلغاؤه، أريد أن أرى الاختبار على أرض الواقع، فدعنا ننتظر لنرى ماذا سيحدث.

- متى سيتم تطبيق الفار؟

الله أعلم، حين نكون جاهزين من حيث التكاليف المالية والتعاقدات، واتحاد الكرة جاهز، والحكام سيكونون جاهزين حين تأتى الشركة ويتم تدريب الحكام، وتنتهى الـ6 أسابيع -الحد الأدنى- حينها سأكون جاهزا وأطبق التقنية، لأننا سنعمل "أوف لاين" فترة، وبعدها سيتم تطبيقها "أون لاين”.



- هل سيعود جمال الغندور لتحليل الأخطاء التحكيمية تليفزيونيا قريبًا؟

فى الدورى المصرى قفلت الباب عن أن أطلع نهائيا، لأنى ألزمت نفسى ذلك، ولا يوجد بند فى العقد لتحليل الأخطاء التحكيمية.

- ارتحت أكثر مع عمرو الجناينى أم جمال علام أم سمير زاهر؟

مع سمير زاهر، إذ كنت معه 3 أعوام، ومع جمال علام 3 أشهر، ومع ثروت سويلم 3 أشهر، والآن مع الجناينى منذ شهر ونصف الشهر، وحصلت من المجلس على حل مشكلة تأخر المستحقات، ورفع بدلات الحكام، وعدم وجود التحكيم الأجنبى، ومن ثم لن أقدر على أن أحدد لحين انتهاء التجربة.

- ماذا ستفعل حين تطلب بعض الأندية حكاما أجانب؟

جمال الغندور سيتعامل مع الموقف كأنه لم يسمع ولم يرَ، وسأمضى فى طريقى كما هو.

- كيف ستتعامل لو رضخ اتحاد الكرة لبعض طلبات الأندية لوجود حكام أجانب؟

اتحاد الكرة مايقدرش يبيعنى، ولو حصل ورضخ اتحاد الكرة سأكون فى البيت، أشاهد اللقاء بالتحكيم الأجنبى.

- ماذا سيفعل جمال الغندور لو طلب أحد الأندية عدم تعيين حكم بعينه لإدارة مواجهات فريقه؟

هذا الكلام مرفوض وقرارى حاسم، والدليل أن الحكم الذى يتم تعيينه يلعب المباراة المحددة له.

- لماذا تونس أقوى من مصر فى الاتحاد الإفريقى لكرة القدم؟

بصراحة، التوانسة طول عمرهم أقوى، وعاوز أقولك كل واحد فينا فى مصر "بيبص لنفسه بس".

- عودة الجماهير فى صالح الحكام أم ضدهم؟

عودة الجماهير فى صالح الحكام وأتمنى عودتهم اليوم قبل الغد.

- هل جمال الغندور يستهدف رئاسة لجنة الحكام بالاتحاد الإفريقى؟ وهل تخلى عنك البعض فى وقت من الأوقات؟

لا أريد أن أكون وزيرًا ولا رئيس اتحاد، أريد أن آخذ حقى كمحاضر، والطبيعى أن أكون رئيس لجنة الحكام بـ"كاف"، وهدفى أن أكون فى الاتحاد الدولى أيضًا، وفى وقت سابق أخذوا مكانى الطبيعى فى الاتحاد الإفريقى بسبب أنى لم أكن عضوا فى مجلس إدارة اتحاد الكرة.

التعليقات