روني ينهي موسمه بخماسية مذلة في الدوري الأمريكي

واين روني

تحرير :

٢٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ١٢:٤٩ م

تعرض النجم الإنجليزي واين روني إلى خيبة آمل كبيرة، بعد خسارة فريقه دي سي يونايتد أمام تورنتو أمس السبت بنتيجة 5-1، بعد وقت إضافي في الأدوار الإقصائية يختتم قائد إنجلترا السابق محطة خارجية في مسيرته الحافلة، وجاءت نهاية روني بشكل يتناقض مع الصخب عند استقبال انضمامه للدوري الأمريكي العام الماضي، إذ انضم الهداف التاريخي لمانشستر يونايتد كأحد أشهر الأسماء بالمسابقة بعد مواطنه ديفيد بيكهام، لكن في مسيرة شهدت العديد من الألقاب فإن فترة روني في الدوري الأمريكي لا تعد أكثر من مجرد محطة فلم يحقق اللاعب إنجازًا خلال وجوده على مدار حوالي عامين.


وإذا كان روني استمتع بوقته في أمريكا الشمالية فإنه أبقى ذلك بداخله يوم السبت إذ اكتفى بالظهور بوجه متحجر أمام وسائل الإعلام ودون الإدلاء بأي كلمة بينما تحدث الزملاء والمدربون عن إسهاماته.

وقال بن أولسن مدرب دي.سي نقلًا عن وكالة الأنباء "رويترز": "أعتقد أنه منح الكثير للمنظمة وكان لاعبًا متعاونًا مع زملائه. أعتقد أنه كان جيدًا في نظر المشجعين ولقد شعر بتقدير كبير للدعم الذي ناله من الجماهير والمجتمع ودي.سي".

وقال بن أولسن مدرب دي.سي "أعتقد أنه منح الكثير للمنظمة وكان لاعبًا متعاونًا مع زملائه. أعتقد أنه كان جيدًا في نظر المشجعين ولقد شعر بتقدير كبير للدعم الذي ناله من الجماهير والمجتمع ودي.سي".

وبعد انتهاء مسيرته في الدوري الأمريكي سيعود روني إلى إنجلترا ليصبح لاعبًا ومدربًا في فريق ديربي كاونتي بالدرجة الثانية.

التعليقات