مرتضى: اللعب في قطر يعرض لاعبينا لتبادل أسرى مع عناصر إخوانية

مرتضى منصور

تحرير :

٢٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ١١:١٦ ص

تحدث مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، عن الخطاب الذي أرسله إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)؛ لإخطارهم برفض القلعة البيضاء إقامة مباراة السوبر الإفريقي أمام الترجي التونسي في قطر.

وقال مرتضى، خلال تصريحات تليفزيونية لقناة «الحدث اليوم»، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، إن الخطاب تضمن الأسباب السياسية في المقام الأول، لعداء قطر وقيادتها لمصر واعتبارها دولة داعمة للإرهاب، وإعلان مقاطعتها من قبَل القيادة المصرية، بالإضافة إلى عدم وجود خطوط طيران مباشرة للدوحة.

وأوضح مرتضى منصور: «الفريق لن يسافر إلى قطر فهي دولة إرهابية وإعلامها يحرض على قتل الجيش واختلاق الأزمات في الدول العربية؛ مثل سوريا ولبنان»، مشيرًا إلى أنهم سيفتعلون أزمة مع لاعبي الفريق، ولن يضمن "أن يخطفوا اللاعبين ويعتبروهم أسرى لتبديلهم بقيادات إخوانية مثل عصام العريان وخيرت الشاطر".

وأكد رئيس الزمالك أن "الخطاب تضمن أيضًا ضرورة اللعب داخل القارة الإفريقية، فلماذا تقام مباراة إفريقية في دولة بقارة آسيا، إلى جانب أنها ليست آمنة على حياة لاعبي الزمالك؟!"، موجهًا رسالة للجماهير بأن كأس السوبر الإفريقي عبارة عن صفيحة ولن يتوج به في دولة معادية لمصر وشعبها وقيادتها.

وفاز الزمالك بالكونفيدرالية الإفريقية عن موسم (2018- 2019)، ومن المنتظر أن يخوض كأس السوبر أمام الترجي بطل دوري أبطال إفريقيا في قطر.

التعليقات