بعد عنصرية جماهيره.. استقالة مدرب منتخب بلغاريا

تحرير : علي الزيني

١٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:١٦ م
مازالت تبعات أحداث مواجهة إنجلترا وبلغاريا العنصرية تتوالي، حيث تقدم كراسيمير بالاكوف المدير الفني للمنتخب البلغاري بالاستقالة من منصبه، وذلك على خلفية الهتافات العنصرية التي وجهتها جماهير المنتخب البلغاري لبعض لاعبي المنتخب الإنجليزي، أصحاب البشرة السمراء، وأبرزهم رحيم ستيرلينج وتيرون مينجز، خلال مواجهة المنتخبين في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو" 2020، والتي انتهت بفوز الأسود الثلاثة بسداسية نظيفة، في اللقاء الذي أقيم على ملعب، على ملعب فاسيل ليفسكي.

الواقعة تسببت في استقالة بوريسلاف ميهايلوف رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم، قبل أن يستقيل جميع أعضاء الاتحاد، وفتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تحقيقًا رسميًا حول الواقعة.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد أصدر بيانًا أكد خلاله على متابعة تحقيقات نظيره الأوروبي، وشدد على أن وقائع العنصرية في ملاعب كرة القدم قد تتسبب في عقوبات دولية قاسية على الاتحادات المحلية المتورطة.

وأعرب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، عن إدانته التامة للهتافات العنصرية التي طالت لاعبيه، مطالبا الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) بالتحقيق في هذه الأحداث.

وتقدم بوريسلاف ميهايلوف رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم، باستقالته من منصبه صباح اليوم الثلاثاء، على خلفية أحداث المواجهة.

التعليقات