فيفا يصدر بيانًا حول أحداث مواجهة إنجلترا وبلغاريا

تحرير : علي الزيني

١٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٨:٢٩ م

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بيانًا رسميًا حول وقائع العنصرية التي شهدتها مواجهة منتخب إنجلترا الأول لكرة القدم، ونظيره البلغاري وإنجلترا، والتي أقيمت مساء أمس الإثنين، ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى يورو 2020، وانتهت بفوز الأسود الثلاثة بسداسية نظيفة، حيث شهدت المباراة إساءات عنصرية للاعبي المنتخب الإنجليزي أصحاب البشرة السمراء، وأبرزهم رحيم ستيرلينج وتيرون مينجز، تسببت في إيقاف المباراة التي جرت على ملعب فاسيل ليفسكي مرتين في الشوط الأول.

ونشر "فيفا" بيانًا رسميًا، قائلًا: "تبعًا للتعديلات التي أقرت على لائحة الانضباط في عام 2019، فإن فيفا قد يوقع عقوبات دولية على أي من الاتحادات القارية أو الدولية التي تتورط في وقائع عنصرية، مثل التي حدثت خلال مواجهة بلغاريا وإنجلترا في تصفيات يورو 2020".

واختتم البيان: "ينتظر فيفا إخطاره في أقرب وقت ممكن بنتائج تحقيقات الاتحاد الأوروبي المتعلقة بتلك القضية، وهذا قد يعني توقيع عقوبات إضافية دولية."

وأعرب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، عن إدانته التامة للهتافات العنصرية التي طالت لاعبيه، مطالبا الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) بالتحقيق في هذه الأحداث.

وتقدم بوريسلاف ميهايلوف رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم، باستقالته من منصبه صباح اليوم الثلاثاء، على خلفية أحداث المواجهة.

التعليقات