رمزي: أرفض منح محمد صلاح شارة قيادة الفراعنة لهذا السبب

محمد صلاح

تحرير :

١٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٣٣ م
يرى أحمد رمزي، نجم نادي الزمالك السابق، أنه من الصعب منح شارة قيادة المنتخب الوطني، لمحمد صلاح، نجم الفراعنة ونادي ليفربول الإنجليزي، وذلك حسبما أفاد خلال حوار تليفزيوني.

وأكد رمزي الذي شارك في كأس العالم 1990 رفقة الفراعنة، أن منح شارة قيادة المنتخب الوطني، لمحمد صلاح، أمر صعب لأنه لابد أن يتم بموافقة وإرضاء الجميع أو الاستمرار بنفس المبدأ وهو الأقدمية.

وأشاد رمزي بتألق صلاح مع ليفربول وتطور أداءه لدرجة المنافسة مع البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، ولكنه تحفظ على بعض تصرفات اللاعب في الفترة الأخيرة وظهوره مع بعض الشخصيات التي لا تلقى قبولاً وتتعرض لانتقادات.

وعن منتخب مصر، قال أحمد رمزي: "أتمنى التوفيق للمدرب الحالي حسام البدري، خاصة أنه حقق نتائج جيدة سواء كمساعد مع البرتغالي مانويل جوزيه في الأهلي، أو حين أصبح مديراً فنياً.. أنا داعم للمدرب المصري حتى في الأهلي والزمالك عدا بعض الحالات الخاصة".

وأكد أنه يدعم استمرار المدرب الصربي ميتشو حتى نهاية عقده حتى إذا خسر أمام الأهلي في الدوري يوم 19 أكتوبر الجاري، موضحاً أن اللاعب عندما يشعر بأن المدرب سيرحل يتأثر بالسلب.

وأوضح أنه يجب توفير استقلالية تامة لجهاز كرة القدم، مؤكداً أن الاجتماع مع رئيس النادي يجب أن يكون في أضيق الحدود لتوفير متطلبات الفريق، كما أن مدير الكرة بالزمالك يجب أن يكون لاعباً دولياً صاحب تاريخ ليستطيع لم شمل اللاعبين وإقناعهم إدارياً.

وعن إمكانية عودته للعمل في الزمالك ، قال رمزي: "الزمالك في دمي ولم أعمل خارجه بناء على رغبتي ولكن عودتي صعبة حالياً لسبب واضح أنني لا أقبل سوى بالعمل باستقلالية تامة وهو أمر لن يحدث".

ووجه رمزي رسالة لجماهير الزمالك مؤكداً أنه أفضل جمهور شاهده في كرة القدم ودائم المساندة والحب لناديه حتى في أصعب اللحظات.
التعليقات