أحمد حسن: لا يجوز أن يكون صلاح قائد الفراعنة في وجود هذا الثنائي

محمد صلاح

تحرير :

٠٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ١٢:٥٩ م

أكد أحمد حسن، قائد المنتخب الوطني السابق، أن محمد صلاح، نجم نادي ليفربول الإنجليزي، لن يقبل ارتداء شارة قيادة الفراعنة، مشيرًا إلى أن البعض فسّر تصريحاته التي أدلى بها الأسبوع الماضي بشكل خاطئ.

وقال الصقر في تصريحات إذعية": "لم أقل إنني ضد منح شارة القيادة لمحمد صلاح، الإعلام يبحث عن الإثارة والبعض فسر تصريحاتي بشكل خاطئ، مشكلتي أن الموضوع تمت إثارته في مؤتمر تقديم مدرب المنتخب، وعمرو الجنايني رئيس اتحاد الكرة قال إنه سيتم إرضاء صلاح بمنحه شارة القيادة، هذا لا يجوز خاصةً أنها لعبة جماعية وذلك يخلق نوعا من الحساسية بين اللاعبين، يشعر بهذا الكلام لاعب مثلي لأنني عشت في المنتخب".

وأوضح أحمد حسن: "كان يجب الإعلان عن هذا في الغرف المغلقة قبل تخرج للجماهير، بعد إرضاء اللاعبين القدامى، أعتقد أن محمد صلاح سيرفض أن يكون قائد المنتخب على حساب زملائه القدامى في الفريق، فكرة الأقدمية هي المبدأ".

وأكمل الصقر: "لا يجوز أن يكون صلاح قائد المنتخب مع وجود أحمد فتحي وعبدالله السعيد، هناك أصول يجب أن تُتبع، كان من المفترض أن يتم هذا الأمر باجتماع الجهاز الفني مع اللاعبين ويتم إبلاغ القدامى بأن صلاح هو القائد الجديد".

وأتم نجم الفراعنة السابق: "صلاح لن يلعب وحده، نجحنا في 2006 و2008 و2010 رغم أننا لم نكن الأفضل في إفريقيا، والسر في ذلك يعود إلى الترابط والمحبة بين جميع اللاعبين، ذلك ما كان يميزنا عن جميع المنتخبات الإفريقية الأخرى".

التعليقات