3 سيناريوهات أمام الكاف لحسم أزمة الزمالك وجينيراسيون

الزمالك

تحرير :

٠٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ١١:٠٨ ص

يترقب مسؤولو نادي الزمالك، اليوم الثلاثاء، موقف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، بشأن مباراة الفريق أمام جينيراسيون فوت السنغالي، في إياب دور الـ32 من بطولة دوري أبطال إفريقيا لموسم 2019-2020، علمًا بأن لقاء الذهاب انتهى بفوز الفريق السنغالي بهدفين مقابل هدف.

المباراة التي لم تلعب بسبب اعتراض النادي السنغالي على تعديل موعدها من السبت إلى الأحد، ونقلها من استاد بتروسبورت في القاهرة إلى استاد برج العرب بالإسكندرية، على الرغم من أن القرار اعتمده الاتحاد الإفريقي بخطاب رسمي أبرزته إدارة الزمالك، ولم توافق عليه بعثة جينيراسيون فوت وتمسكت بلعب المباراة مساء السبت.

وأنهى صالح قدري مراقب مباراة الزمالك وجينيراسيون فوت المواجهة، معلنا فوز الزمالك اعتباريًا بنتيجة 3-0، حسبما أعلن الزمالك عبر موقعه الرسمي.

وغاب ممثل جينيراسيون فوت عن الاجتماع الفني قبل المباراة، وحضر المراقب وممثل الزمالك فقط، وفي المساء، واصل جينيراسيون فوت الغياب، واكتفى لاعبو الزمالك بالتسخين والتقاط الصور التذكارية قبل المباراة التي لن تقام.

وبعد إلغاء المباراة رسميا، بدأ لاعبو الزمالك في التدرب بشكل طبيعي، استعدادا لمباراة مصر للمقاصة يوم 3 أكتوبر المقبل على استاد برج العرب.

وأصدر الاتحاد الإفريقي بيانا رسميا حول لقاء الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالي، أشار من خلاله إلى "دراسة الموقف بالكامل، على أن يصدر المزيد من المعلومات قريبا". 

وفيما يلي نستعرض 3 سيناريوهات قبل إصدار القرار:

 

السيناريو الأول


السيناريو الأول وهو المثالي لعشاق القلعة البيضااء، حيث يتمثل في اعتبار الزمالك فائزا استنادا إلى الموقف الأمني الذي لا دخل للنادي فيه ويندرج تحت الظروف الطارئة، علاوة على موافقة الكاف الرسمية بنقل وتعديل موعد المبارة.

السيناريو الثاني


السيناريو الثاني يتمثل في إعادة المباراة سواء داخل مصر أو في أرض محايدة، وذلك بعد دراسة الاتحاد الإفريقي الموقف بالكامل.

السيناريو الثالث 


السيناريو الثالث وهو الأسوأ بالنسبة للزمالك، باعتبار الفريق السنغالي فائزا ومتأهلا إلى دور المجموعات باعتبار أنه التزم باللوائح، والتي تتمثل في تغيير ملعب أو موعد المباراة قبل 10 أيام تسبق المواجهة، وفقًا للوائح الاتحاد الإفريقي.

التعليقات