اتحاد أمريكا الجنوبية يوجه صدمة لميسي

ميسي

تحرير : محمد جمال

٢٦ سبتمبر ٢٠١٩ - ١١:٠٦ م

قرر اتحاد أمريكا الجنوبية (كونميبول) اليوم الخميس، رفض طلب الاتحاد الأرجنتيني بخفض عقوبة ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الإسبانى والمنتخب الأرجنتينى، وكان ميسي تعرض لعقوبة الإيقاف لمدة 3 أشهر بدءًا من 2 أغسطس الماضى، بسبب اتهامه لمسؤولى الاتحاد بالفساد بعد خروج المنتخب الأرجنتين من بطولة كوبا أمريكا الأخيرة، والتى أقصى منها بالخسارة أمام البرازيل فى نصف النهائى بنتيجة 2- صفر. وكشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن كونميبول رفض طلب الاتحاد الأرجنتيني، وسيستمر إيقاف ميسي حتى انتهاء العقوبة.

وتم حرمان ميسي بالفعل من مواجهة منتخبي تشيلي والمكسيك خلال التوقف الدولى الأخير، وتقدم الاتحاد الأرجنتيني بطلب لخفض العقوبة إلى شهرين فقط، حتى يكون اللاعب متاحًا مع المنتخب الأرجنتيني في مباراتي ألمانيا والإكوادور المقبلتين.

وعلى الجانب الآخر يعانى ميسي من إصابة من المقرر أن تبعده عن الملاعب، وذلك بعد مباراة الفريق الكتالونى أمام فيا ريال والتى انتهت بفوز البلوجرانا بهدفين مقابل هدف.

ومن المقرر أن يلتقى منتخب الأرجنتين فى مباراتين وديتين مع كل من ألمانيا يوم 9 من الشهر المقبل على ملعب سيجنال أيدونا بارك، بينما سيواجه الإكوادور يوم 13 من نفس الشهر.

التعليقات