بسبب ساعة بمليون جنيه.. نيس الفرنسي يدرس فسخ عقد لاعبه

تحرير : علي الزيني

٢٦ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٨:٥٣ م
توصل نادي نيس الفرنسي، إلى الجاني الذي قام بسرقة ساعة المهاجم الدانماركي كاسبر دولبرج لاعب الفريق والمُقدرة قيمتها بـ 70 ألف يورو، مايوازي مليون و245 ألف جنيه مصري، من داخل غرف تغيير ملابس النادي، حيث كشفت صحيفة "ليكيب" الفرنسية أن الشكوك تحوم حول اللاعب الشاب لامين ديابي فاديجا، وأن إدارة نيس قامت باستجوابه قبل إصدار أي عقوبات بشأنه، وأن النادي بصدد قرار قوي تجاه اللاعب الشاب البالغ من العمر 18 عامًا، قد يصل إلى الاستغناء عنه، وانهاء مشواره مع الفريق الذي تدرج في صفوفه على مدار 10 سنوات.

وأشارت الصحيفة إلى أن فاديجا لعب 6 مباريات فقط بقميص نيس في الدوري الفرنسي، تحت قيادة لوسيان، لكنه لم يلعب بقميص نيس تحت قيادة مدربه الحالي باتريك فييرا، ويعاني اللاعب من إصابة في كاحل القدم اليمنى تعرض له في أبريل الماضي، و استلزم إجراء عملية جراحية.

وتقدم كاسبر دولبرج المنضم لصفوف نيس في صيف العام الجاري قادمًا من أياكس أمستردام، بشكوى لقسم الشرطة بشأن سرقة ساعة اليد الخاصة به في غرفة خلع الملابس الخاصة بالنادي الفرنسي.

ويحتل فريق نيس المركز السابع في جدول ترتيب بطولة الدوري الفرنسي، بعد مرور 7 جولات من المسابقة، برصيد 12 نقطة، بعدما حقق الفوز في 4 مباريات وخسارة ثلاث.
التعليقات