فان دايك: كنت قريبا من الموت.. وهذه كانت وصيتي

فان دايك

تحرير : سعد الدين محمود

٢٦ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٥٦ ص

قال الهولندي فيرجيل فان دايك، نجم دفاع فريق ليفربول الإنجليزي، إنه تعرض للإصابة بعدد من الأمراض في آن واحد والتي تؤدي على الأرجح إلى وفاة المصاب بها، أحدهما كان في الكلى، بالإضافة إلى التهاب الزائدة الدودية، والتهاب الصفاق، وهو في الـ21 عامًا من عمره مما دفعه لكتابة وصيته في هذا الوقت.

وأوضح فان دايك، في تصريحاته عبر مجلة Four Four Two، أن والدته لعبت دورًا كبيرًا في حفاظه على حياته وقتها، كاشفًا أن عقله تخيل كافة السيناريوهات في تلك الفترة.

وقال أفضل لاعب في أوروبا، إن جسده كان منكًا بسبب المرض الذي يعاني منه، وأنه كان يمكنه فقط رؤية الأنابيب المعلقة فوقه، مشيرًا إلى أنه أوصى في حالة وفاته بانتقال جزء من أمواله إلى والدته.

وأضاف، أن ذلك حدث في الوقت الذي لم يكن يريد أحد الحديث في هذه الأمور، لكنه أصر على ذلك لأن كان شئ كان من الممكن أن ينتهي.

من جانبه أكد ديك لوكين مدرب فان دايك السابق: «والدته كانت تشعر بإصابته بمرض غير عادي، في الوقت الذي كنا نعتقد فيه أن الأمر لا يتعدى كونها أنفلونزا، حيث ظل متقاعدًا في المنزل لعدة أيام وهو يشعر بآلام شديدة».

وتابع: «تلقى فان دايك بعض العلاج في المستشفى، ولم يكن هناك امرًا خطيرا لذلك عاد إلى منزله، لكن والدته طلبت إعادته للمستشفى مرة أخرى، لشعورها بأن هناك شيئا غير عاديًا، وبالفعل كان هذا التصرف سببًا في الحفاظ على حياته بعد ذلك».

التعليقات