كونتي يدخل تاريخ إنتر بعد رباعية ليتشي

إنتر ميلان

تحرير :

٢٧ أغسطس ٢٠١٩ - ١١:٢٩ ص
دك إنتر ميلان بقيادة مديره الفني أنطونيو كونتي، مرمى ضيفه ليتشي، وهزمه برباعية دون رد، مساء أمس الإثنين، على ملعب جوسيبي مياتزا، في ختام الجولة الأولى للدوري الإيطالي "الكالتشيو"، وسجل رباعية النيراتزوري، مارسيلو بروزوفيتش وستيفانو سينسي وروميلو لوكاكو وأنطونيو كاندريفا بالدقائق 21 و24 و70 و84، ليحقق النيراتزوري انتصاره الأول هذا الموسم، وينتزع الصدارة مبكرا.

وبحسب شبكة "أوبتا" للإحصائيات، فإن كونتي أصبح ثالث مدرب في تاريخ إنتر ميلان، يفوز في أول مباراة له مع الفريق بالكالتشيو بفارق 4 أهداف، بعد جوزيبي مياتزا، وهيلينيو هيريرا.

وقدم أنطونيو كونتي مباراة تكتيكية متميزة، تفوق فيها فريقه هجوميا ودفاعيا بالاعتماد على خطة 5-3-2، حيث كان ثنائي الوسط بروزوفيتش وستيفانو سينسي ماكينة لا تهدأ، ولجأ كونتي لبروزوفيتش وسينسي لاختراق التكتل الدفاعي الذي لجأ له فابيو ليفراني مدرب ليتشي بخطة 4-2-3-1.

وتمتع إنتر بمرونة كبيرة طوال المباراة، وتنوع في اللعب بينما كان الاعتماد الأكبر على سلاح التسديد من خارج المنطقة، خاصة من لاعبي الوسط.

وتمكن لاعبوا إنتر من تسجيل 3 أهداف من تسديدات صاروخية، فأحرز بروزوفيتش هدفًا رائعا من تسديدة قوية، وكذلك سينسي الذي راوغ أكثر من لاعب وسدد كرة أرضية في الشباك، بينما نجح كاندريفا، في تسجيل أفضل هدف في الجولة الأولى، بعدما سدد قذيفة من مسافة بعيدة سكنت الشباك.

وخرج إنتر من مباراة ليتشي بشباك نظيفة، بعدما تألق الفريق في الدفاع عن مرماه بمساندة من لاعبي الوسط أو الهجوم، بجانب براعة الحارس هاندانوفيتش.

وتحلى إنتر بالجماعية طوال المباراة، مع اندماج العناصر الجديدة بشكل جيد في الفريق، وهو ما يعود الفضل فيه إلى كونتي، الذي نجح خلال فترة قصيرة في تهيئة الفريق للعب بالطريقة التي يريدها.

أنطونيو كونتي تولى تدريب النيراتزوري هذا الصيف بعدما أقيل من منصب المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي، ونجح النيراتزوري في اعتلاء صدارة ترتيب الدوري الإيطالي بعد الجولة الأولى، ليُشعل الصراع مُبكرًا على القمة.
التعليقات