ساري يسعى لحضور مباراة يوفنتوس ونابولي

ماوريسيو سارى

تحرير : محمد جمال

٢٦ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٩:١٢ م

يحاول ماوريسيو ساري المدير الفني لفريق يوفنتوس، العودة للملعب مرة أخرى وذلك خلال المباراة القادمة للسيدة العجوز فى الدورى الإيطالى (الكالتشيو)، والتي يواجه فيها البيانكونيري نظيره نابولي السبت المقبل، على ملعب يوفنتوس فى إطار الأسبوع الثانى من عمر الكالتشيو.

وكشف موقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي، أن ساري يحاول إقناع الأطباء، بحضور المباراة المقبلة، لكن تبقى لهم الكلمة الأخيرة في تحديد موقفه، وسيخضع المدرب الإيطالي لفحوصات طبية جديدة لتقييم وضعه الصحي، بعدما كان يوفنتوس قد أعلن غيابه عن أول مباراتين، لكن ساري يبقى حريصا على التواجد.

وأضاف التقرير أن ساري لا يزال يباشر عمله عن بعد وذلك بالاعتماد على مساعديه، ولقطات الطائرة دون طيار التي تُقرب المدير الفني من اللاعبين.

وكان أصدر البيانكونيري بيانا في وقت سابق أوضح فيه إصابة المدير الفنى الإيطالى، بالتهاب في الرئة، وأضاف البيان أن سارى أُصيب بالمرض الأسبوع الماضي وتطلب علاجًا طبيًّا في عدة مناسبات.
يعتبر مدرب نابولي وتشيلسي السابق مدخنًا شرها، وقد اعترف مؤخرًا بتدخينه لأكثر من 60 سيجارة يوميًّا، ومن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى تفاقم آثار أعراض الالتهاب الرئوى.
وغاب ساري عن مواجهة افتتاح الكالتشيو ضد بارما، حيث حقق اليوفي الانتصار 1- 0، بهدف سجله كيليني، وكانت تقارير تكشف عن غيابه عن مواجهة نابولي هى الأخرى، لكن من الواضح أن للمدير الفنى الإيطالى رأيًا آخر.

التعليقات