«الفرسان» تكشف سبب إقالة مارتن لاسارتي من تدريب الأهلي

تحرير : أحمد سعيد

١٨ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٩:١٧ م

قرار انتظرته طويلاً جماهير الأهلي وتحديداً منذ شهر أبريل الماضي بعد فضيحة الخسارة بخماسية نظيفة من صن داونز الجنوب إفريقي، يتمثل في إقالة الأوروجواياني مارتن لاسارتي، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالقلعة الحمراء، الذي صدر مساء اليوم الأحد بعد توديع مسابقة كأس مصر من دور الـ16 على يد فريق بيراميدز والخسارة بهدف دون رد، ليضرب الأزرق موعدًا مع فريق حرس الحدود يوم 28 من أغسطس الجاري، بينما يتولى محمد يوسف مهمة المدير الفني المؤقت للأهلي لحين التعاقد مع مدير فني أجنبي بعد رحيل لاسارتي.

خسارة الأهلي مباراة بيراميدز هي التي حركت المياه الراكدة، بعد ما قرر مجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب الإبقاء على لاسارتي في منصبه عقب التتويج بدرع الدوري، إلا أنها لم تكن السبب الرئيسي الذي بنى عليه المشرف على الكرة ولجنة التخطيط قرار الإطاحة بالمدرب الأورجواياني من منصبه.

تصريحات الأوروجواياني أمس في المؤتمر الصحفي عقب المباراة كانت بمثابة «القشة التي قصمت ظهر البعير»، بعدما فجر لاسارتي أزمة من خلال الانتقادات غير المباشرة لمجلس إدارة النادي بشأن تدعيم الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

لاسارتي أعلن أنه طلب التعاقد مع أحد المهاجمين المتميزين إلا أن طلبه لم تستجب له الإدارة، بحجة عدم وجود ميزانية للتعاقد مع هذا اللاعب، وجاء تعليق المدرب الأورجواياني في المؤتمر كالتالي: "طلبت التعاقد مع مهاجم لكن الأمور المادية حالت دون ذلك وهذا ليس من اختصاصي".

وتابع لاسارتي خلال تصريحاته عقب المباراة: "إبرام الصفقات لا يعني أن تتعاقد مع أي لاعب، لكن أنا طلبت التعاقد مع لاعبين قادرين على صناعة الفارق لصالح الأهلي".

ورطة

تصريحات لاسارتي جاءت بمثابة الصاعقة التي نزلت على رأس مجلس إدارة النادي، بعدما خرج المدرب ليخلي مسؤوليته أمام الجماهير، وأكد أن السبب في كل هذه الأمور يعود لإدارة النادي التي لم تلب طلباته من الأساس، لكي تحقق الفارق مع الفريق، ما وضع مجلس إدارة النادي في حرج كبير أمام الجماهير وأن مجلس الإدارة لم يحقق طلباته بسبب الأمور المادية، وأن المجلس كان مقصرًا في تدعيم الفريق.

دليل

طه إسماعيل رئيس لجنة التخطيط بالقلعة الحمراء، والمحلل في قناة (On Sport) في أثناء وجوده في الاستوديو التحليلي لمباراة الأهلي وبيراميدز أكد قبل المباراة أن مستقبل مارتن لاسارتي لا يمكن أن تحدده مباراة واحدة أمام بيراميدز، مشراً إلى أن لاسارتي تمكن من تحقيق نتائج طيبة مع الأهلي، أبرزها الفوز ببطولة الدوري الممتاز، ولا يمكن تحديد مصيره مع الفريق وفقا لنتيجة مباراة.

وتابع قائلاً: «الوقت ليس كافيا لاستقدام مدرب جديد مطالب بالتعرف من جديد على اللاعبين وقدراتهم، وهو ما دفع مجلس إدارة النادي الأحمر لعدم التفكير في التفاوض مع مدير فني بديلًا للاسارتي».

تصريحات طه إسماعيل قبل اللقاء جاءت لتؤكد أن النية لم تكن مبيتة للإطاحة بلاسارتي، وأن قرار الإقالة لم يكن جاهزًا، ومن ثم فإن التغير الذي طرأ هو التصريحات التي وجه خلالها المدرب الأورجواياني اللوم لمجلس الإدارة، بالإضافة إلى الغضب الجماهيري العارم بعد الخسارة من بيراميدز للمرة الثالثة على التوالي خلال موسم واحد.

هروب من المسؤولية

الصيغة التي خرج بها بيان توجيه الشكر من النادي الأهلي لمارتن لاسارتي ومعاونيه، كانت تحمل رسالة مفادها أن لجنة التخطيط بالنادي، التي يرأسها طه إسماعيل وعضوية الثنائي زكريا ناصف وخالد بيبو، هي صاحبة قرار إقالة المدرب في حضور محمود الخطيب رئيس النادي، حيث جاء نص البيان كالتالي:

"قررت لجنة التخطيط للكرة بالنادي الأهلي برئاسة طه إسماعيل وبحضور محمود الخطيب رئيس النادي، توجيه الشكر للأوروجواياني مارتن لاسارتي المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم ومعاونيه الأجانب، بعد الفترة التي تولى فيها المهمة مع النادي، كما قررت اللجنة تكليف محمد يوسف المدرب العام بقيادة الفريق لحين التعاقد مع مدير فني أجنبي خلال الفترة القادمة".

ورغم أن الخطيب هو المفوض من مجلس الإدارة بإدارة شؤون الكرة، واللجنة دورها استشاري فقط، فإن بيان إقالة المدرب خرج كأن اللجنة هي التي قررت استمرار المدرب بعد الفوز بالدوري.

التعليقات