فاولر: محمد صلاح لاعبي المفضل وازداد الأمر بعد النزيف

محمد صلاح

تحرير :

١٢ أغسطس ٢٠١٩ - ٠١:٠٤ م
يرى الفتى الصغير لويس فاولر، البالغ من العمر 11 عاما، أن الأمر كان يستحق العناء بعدما التقط صورة مع محمد صلاح نجم المنتخب الوطني ونادي ليفربول الإنجليزي، بعدما تعرض لنزيف في الأنف.

فاولر ركض رفقة شقيقه إسحاق البالغ من العمر 10 أعوام تجاه سيارة محمد صلاح، قبل أن يصطدم بعمود إضاءة ويسقط مصابا، ولاحظ صلاح ذلك الموقف وعاد للتأكد من سلامة الفتى الصغير.

وتداولت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي صورة الطفل رفقة محمد صلاح خارج مقر تدريبات ليفربول، وقال الطفل الصغير أثناء لقاء تلفزيوني: "اعتقد أن محمد صلاح لاعبي المفضل، لقد كان دائما لاعبي المفضل، بل ازداد الأمر الآن.. أعتقد أن الأمر كان يستحق لمقابلة محمد صلاح".

لويس أشار إلى أن محمد صلاح عاد من أجل التأكد سلامته ليسأله عن سبب ركضه بتلك السرعة، وقال لويس إن لديه موعدا لإعادة علاج أنفه بعدما عانى من الألم بعد الحادث.

وشكر جو كوبر زوج والدة الطفل الذي أصاب نفسه في محاولة للتصوير مع محمد صلاح، الملك المصري على موقفه مع الطفل، حيث كتب كوبر على تويتر: "أشكرك على عودتك للاطمئنان على أبنائي بعد أن قضى لويس على نفسه في محاولة للحصول على إشارة منك.. هو يحبك جدا وكل الألم ذهب بعد عودتك لاحتضانه.. أنت رجل حقيقي".

كوبر تحدث أيضا مع ليفربول إيكو قائلا: "مازلنا نحاول استيعاب ما حدث بعد أن زارنا صلاح، بعد أن رأى إصابة أحد الأطفال كان من الشهامة أن يعود للاطمئنان عليه.. ولويس قد يفعل كل ما فعله مرة أخرى للحصول على حضن من صلاح".
التعليقات