إيفرتون يدين العنصرية ضد صلاح في بيان رسمي

محمد صلاح

تحرير :

٠٨ أغسطس ٢٠١٩ - ١٢:٢٥ م
أصدرت شرطة مقاطعة ميرسيسايد الإنجليزية، بيانا بشأن واقعة العنصرية ضد محمد صلاح، نجم المنتخب الوطني ونادي ليفربول الإنجليزي، وذلك بعد أن تعرض صلاح لهجوم عنصري من قبل أحد مشجعي إيفرتون عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقال بيان شرطة مقاطعة ميرسيسايد: "نحن على دراية بتغريدة عنصرية نُشرت فيما يتعلق بلاعب كرة قدم في ليفربول، وشاركها الآخرون، وسنحقق في الأمر، ولن يتم التسامح مع جريمة الكراهية بأي شكل من الأشكال، ومع الذين يستخدمون الإنترنت لاستهداف الآخرين، والذين يرتكبون جريمة جنائية مثل جريمة الكراهية عند القيام بذلك، يحتاجون إلى فهم أنهم ليسوا خارج نطاق القانون".

كما أصدر نادي إيفرتون بيانا، قال فيه: "يدين نادي إيفرتون بكل قوة أي نوع من العنصرية، وشاركنا التغريدات مع السلطات المختصة ونبحث الأمر أكثر لفهم ما إذا كان هذا المشجع معروف للنادي بأي شكل من الأشكال".

صلاح تعرض لهتاف عنصري في مباراة فريقه على ملعب وست هام يونايتد الموسم الماضي، وأفادت شبكة سكاي سبورتس وقتها أن وست هام فتح تحقيقا لمحاولة تحديد هوية مرتكب هذا الفعل العنصري.

وأوضح التقرير أن مسؤولو وست هام وعدوا بعدم التسامح إذا علموا من هو الشخص الذي سب الدولي المصري، بعد أن اتخذوا إجراءات فورية لتحديد هوية الشخص أو الأفراد المعنيين.

وأصدر حينها وست هام بيان، قال فيه: "في وست هام يونايتد، نعمل بسياسة عدم التسامح تجاه أي شكل من أشكال السلوك العنيف أو المسيء، ونحن نادي كرة قدم شامل. بغض النظر عن العمر أو العرق أو الدين أو العقيدة أو الزواج أو الحمل أو الأمومة أو الجنس أو التوجه الجنسي أو تغيير الجنس أو الإعاقة، فإن الجميع مرحب بهم بحرارة في استاد لندن".

التعليقات