أول تعليق من زينيت الروسي بعد واقعة العنصرية على مالكوم

تحرير : أحمد سعيد

٠٥ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٨:٥٦ م

أصدر نادي زينيت سان بطرسبرج، بيانًا رسميًّا تعليقًا على واقعة العنصرية التي تعرض لها الوافد الجديد البرازيلي مالكوم دي أوليفيرا من صفوف برشلونة خلال مواجهة كراسنودار بالدوري الروسي، حيث انضم البرازيلي مؤخرًا إلى زينيت في صفقة بلغت قيمتها 41 مليون يورو، بعقد يمتد إلى 5 سنوات، وظهر لأول مرة بقميص ناديه الجديد في مباراة السبت الماضي التي انتهت بالتعادل الإيجابي (1- 1). وخلال المباراة قامت الجماهير برفع لافتة: "شكرًا للقادة على ولائهم للتقاليد"، في إشارة للتعاقد مع مالكوم صاحب البشرة السوداء.

وقال النادي في بيان اليوم: "نادي زينيت يُدرك وجود لافتة رفعها عدد قليل من الأفراد، ومعنى هذه اللافتة تم تشويهه في وسائل الإعلام، واستنادًا إلى هذه التحريفات تم التوصل إلى استنتاجات خاطئة لا أساس لها في الواقع".

وأضاف: "تقليد النادي القديم متمثل في ضم أفضل اللاعبين بغض النظر عن الخلفية أو العرق أو الجنسية، وأننا ندعم باستمرار مبادرات المساواة ومناهضة العنصرية".

وعلى الرغم من نجاح روسيا في استضافة كأس العالم 2018، إلا أنها ليست المرة الأولى التي تتهم فيها بالعنصرية، حيث تم فرض غرامة على البلد بـ22 ألف جنيه إسترليني بسبب الهتافات العنصرية خلال مباراة ودية مع فرنسا في مايو 2018 قبل كأس العالم، بينما بدأت جماهير زينيت حملة في 2012 لوقف شراء اللاعبين أصحاب البشرة السمراء والمثليين.

التعليقات