«كلام الليل مدهون بزبدة».. كيف خدع قفشة الجماهير ؟

تحرير : محمد حسن صيام

٠٢ أغسطس ٢٠١٩ - ١٠:٤٥ م

"كلام الليل مدهون بزبدة يطلع عليه النهار يسيح" يضرب بهذا المثل على من يخلف وعوده أو يتراجع عن اتفاقاته أو ينسى ما قاله في تصريحاته السابقة، وفي عالم كرة القدم فإن المقولة تنطبق على أغلب تصريحات النجوم، وتحديداً فيما يتعلق بأي مفاوضات خاصة بانتقال لاعب من ناد إلى آخر.

على مدار السنوات الماضية والفترات الإنتقالية نسمع تصريحات يؤكد فيها لاعب أنه لن يلعب إلا لناديه ولن يرحل عنه إلا للعب في الخارج عندما يتلقى عرض احتراف، لكن سرعان ما ترى اللاعب يرتدي قميص الفريق المنافس وكأن شيئاً لم يكن معتمداً على أن ذاكرة الجماهير ضعيفة.

الفترة الأخيرة شهدت ما هو أبعد من التصريحات فقد وصل إلى حد أن هناك لاعبين تقوم بتقبيل قميص فريقها، وترحل عنه مع نهاية الموسم للفريق المنافس، لدرجة أن الجماهير بدأت تضع يدها على قلبها مع كل لاعب يقبل قميص ناديها خوفاً من رحيله.

التمسك بالأهلي

المثل الشعبي السابق ينطبق على التصريحات التي جاءت على لسان محمد مجدي قفشة لاعب بيراميدز الوافد الجديد للأهلي، الذي خرج بتصريحات تليفزيونية عبر قناة الأهلي قال فيها:"ديسابر قال لي إنه لا يحتاجني وطلب مني الانضمام إلى الزمالك، أخبرته أنني مستمر معه ومع الفريق، وقلت له: لو أحسست بأي تقصير مني طبق اللائحة، وفوجئت أنه يرشحني للزمالك لأنه يرغب في ضم إبراهيم حسن.

عمرو بسيوني (مدير تعاقدات بيراميدز) جلس معي لنصف ساعة وأخبرني أنه يريد انضمامي للزمالك فقلت له: لن ألعب إلا للأهلي".

 

تابع قفشة: "تلقيت مكالمة جاءت لي من مسؤول كبير في أحد الأندية، ومن 3 أيام كلمني أحد الأصدقاء وقال لي إن أحد مسؤولي الأندية مستعد للقدوم لبيتي ومعه شنطة فيها 10 ملايين جنيه ولكنني كنت أعلم أن العرض غير جدي.. وكان هناك أسماء كبيرة تريد انتقالي لفرق أخرى ولكنني فضلت الأهلي".

 

كلام متناقض

تصريحات قفشة التي أكد فيها رغبة الزمالك في التعاقد معه لا يمكن التشكيك فيها، لأن هناك اتصالات تمت من جانب مسؤولي الأخير لضم اللاعب، لكن قفشة نفسه وهو يجري الحوار مع إسلام الشاطر في قناة الأهلي ويخرج بمثل هذه التصريحات نسى تصريحاته السابقة قبل عام تقريباً، مع الإعلامي إبراهيم فايق عبر برنامج الحريف، وتحديداً في الحلقة التي تم عرضها يوم 22 مايو 2018 كانت عكس ذلك تمامًا، حيث أكد لإبراهيم فايق رغبته في اللعب لنادي الزمالك وأفصح عن مفاوضات القلعة البيضاء لضمه بل وتوقيعه للزمالك.

قفشة أكد في تصريحاته خلال فقرة "السبورة" إنه تلقى اتصالا هاتفيًا من أحد الشخصيات الكبرى داخل نادي الزمالك للجلوس معه والتفاوض على توقيعه للفريق الأبيض، خلال الفترة التي كان يتولى فيها إيهاب جلال القيادة الفنية للزمالك.

وأضاف قفشة إنه قام بالتوقيع بالفعل على عقود انضمامه لنادي الزمالك قائلًا : "كلمني واحد من أصحابي وقالي المستشار مرتضى منصور عاوز يقعد معاك هو والكابتن إسماعيل يوسف وأحمد مرتضى، قولتله دة شرف ليا طبعا الناس دي زي والدي وانا معنديش مشكلة في أي وقت أجيلهم".

الزمالك الرغبة الأولى

وتابع قفشة:" لما روحت قعدت ملقيتش الناس دي موجودة، سألت عنهم قالولي مش موجودين دلوقتي قولتلهم معنديش أي مشكلة، قالولي إحنا عاوزينك تمضي معانا عشان إحنا عاوزينك في شهر يناير لأن الكابتن إيهاب جلال عاوزك معانا، قولتلهم شرف ليا إن أنا ألعب في نادي الزمالك وأي حد يتمنى يلعب ليه ده غير إني باعشق الكابتن إيهاب جلال، قالولي عاوزينك تمضى على رغبة عشان لما المستشار يتكلم في النادي يبقى معاه ورق بيتكلم من خلاله".

واختتم قائلاً:"قولتلهم معنديش مشكلة شوفوا أنتم عاوزيني أعمل إيه وأنا أعمله قالولي وقع على ورقة الرغبة ومضيت عليها، قالولي أنت عاوز فلوس كام قولتلهم أنا مش عاوز فلوس لما أجي ألعب حطوا الفلوس اللي أنتم عاوزينها إنما أنا اللي يفرق معايا إني هلعب لنادي كبير زي نادي الزمالك أنا مش عاوز فلوس أهم حاجة أكون في النادي".

التعليقات