كيف ساهم محمد الشناوي في تتويج الأهلي بلقب الدوري؟

محمد الشناوي

تحرير :

٢٩ يوليه ٢٠١٩ - ٠٢:٢٩ م
عوامل عديدة أدت إلى خسارة الزمالك لقب الدوري وذهابه إلى غريمه التقليدي الأهلي، وذلك بعد أن انتهى موسم الدوري الممتاز (2018-2019)، والذي امتد قرابة العام، بفوز الأهلي بلقبه الـ 41، واحتلال الزمالك المركز الثاني، بعد منافسة شرسة طيلة الموسم.

الزمالك سيطر على صدارة الدوري في كثير من فترات الموسم، وفي بعض الأحيان كان المرشح الأولى للبطولة وخلفه بيراميدز وفي المركز الثالث جاء الأهلي، ولكن بدأت الأمور تتغير تدريجياً، وانحصرت المنافسة بين الأهلي والزمالك، وبدأ الفارق يتقلص من 9 نقاط لصالح الزمالك في فبراير، وحتى تتويج الأهلي بالدرع في يوليو وبفارق 8 نقاط كامله على الفارس الأبيض.

ويرى الكثير أن تألق وتوهج محمد الشناوي حارس مرمى النادي الأهلي والمنتخب الوطني كان من أهم أسباب تتويج المارد الأحمر باللقب رقم 41، وفيما يلي نستعرض ماذا قدم الشناوي..

شارك محمد الشناوي، مع نادي القرن الإفريقي في الدوري الممتاز هذا الموسم في 23 مباراة، بعدد دقائق بلغ 1.980 دقيقة، استقبلت شباكه خلالهم 11 هدفًا وخرج بشباكه نظيفه في 13 مباراة.

محمد الشناوي صاحب الـ30 عامًا، في الـ23 مباراة، قاد القلعة المارد الأحمر للفوز في 17 مباراة، وتعادل في 4 مواجهات (الإسماعيلي 1-1، والإنتاج الحربي 0-0، والزمالك 0-0، والإسماعيلي 1-1)، وخسر مواجهتين (بيراميدز 2-1، وبيراميدز 1-0).

ماذا فعل الأهلي في غياب الشناوي؟


محمد الشناوي، غاب عن عرين المارد الأحمر هذا الموسم في الدوري، في 11 مباراة، فاز في نادي القرن الإفريقي في 8 مواجهات (حرس الحدود 2-0، وبتروجت 1-0، والجونة 2-1، وطلائع الجيش 2-0، والنجوم 2-0، والإنتاج الحربي 1-0، والجونة 2-1، والمصري البورسعيدي 2-0(، وتعادل في لقاء أمام (الداخلية 2-2)، وخسر في لقائين (الاتحاد السكندري 4-3، والمقالولون العرب 1-0).

دور الشناوي المؤثر في الفوز باللقب


محمد الشناوي كان له دورًأ مؤثرًا في تتويج الأهلي باللقب رقم 41 في تاريخه، ودوره لم يقل أبدًا عن دور نجم الفريق الدولي التونسي علي معلول، فالشناوي توهج في العديد من المباريات وأنقذ الأحمر من فقدان نقاط كثيرة في أوقات صعبة، جعلته الأكثر تحقيقًا للكلين شيت هذا الموسم، ومن ثم بات الحارس الأفضل في المسابقة.
التعليقات