حلم عمره 18 عامًا مكن بيبي من محاربة الفقر

نيكولاس بيبي

تحرير :

٢٨ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:٠٤ م

كرة القدم كانت الفرصة الوحيدة أمام اللاعب الإيفواري نيكولاس بيبي، للخروج من حالة الفقر الشديد التي عانى منها في طفولته، استغل بيبي الفرصة على أفضل ما يكون وبات قريبًا الآن من أن يصبح اللاعب الأغلى في تاريخ أرسنال، في حال انتقل من صفوف فريقه الحالي ليل الفرنسي، إلى المدفعجية مقابل 72 مليون جنيه إسترليني، ولد بيبي لأسرة إيفوارية مسلمة من المهاجرين في شمالي شرق فرنسا، ولم تكن الحياة رحيمة ببيبي في بداية حياته، حيث عملت أمه كخادمة بينما عمل والده سيليستين كحارس في السجون من أجل توفير القليل من الأموال.

لم تملك الأسرة الأموال لشراء بعض الألعاب لطفلها، وبالتالي لم يجد بيبي سوى لعب كرة القدم في الشوارع بعيدًا عن الساعات الخاصة بالمدرسة أثناء نشأته في شمالي شرق باريس، ومع ذلك لم يكن يرى بيبي تلك البداية المتواضعة في حياته سوى بمثابة النعمة المتخفية والتي ستعني كل الحياة بالنسبة له لاحقًا.

بعمر 6 سنوات كان السؤال الذي يتعرض له من أساتذته في المدرسة، يتعلق بالوظيفة التي يحلم بالعمل بها في المستقبل، ودائمًا ما كانت إجابته هي لعب كرة القدم بصورة إحترافية، فمنذ نعومة أظافره تمتع بيبي بسرعة كبيرة في أرض الملعب.

وعندما قررت أسرته الرحيل لغربي فرنسا، بدأت موهبته يتم الإعتناء بها، حيث إنضم إلى فريق ينشط في دوري الدرجة الخامسة الفرنسية، وحينها أبهر المدربين بقدراته العالية.

إعتاد والده سيليستين على لعب كرة القدم، ولكنه لم يفكر في ممارستها بصورة إحترافية من قبل، وفكر والده في تنحية عمله كحارس في السجون جانبًا، ومحاولة تنمية مهارات ابنه وتحقيق حلمه، حيث أراد عيش حلمه الخاص في ابنه، ولكن ذلك لم يكن ليحدث دون أن يتعلم بيبي بعد الدروس القاسية في صفوف فريق أنجرز.

نعم تمتع بيبي بموهبة كبيرة، ولكنها لم تكن كافية بالنسبة للمسؤولين في أكاديمية الفريق عندما إنضم إليها في عام 2013، فالمسؤول عن برنامج الناشئين في أنجرز كشلف لبليتشر ريبورت عن الحب القاسي الذي أظهره لبيبي في الأكاديمية.

كان لزامًا على بيبي تعلم أن كرة القدم ليست للمرح، فهو يفتقد لتسجيل الأهداف وصناعتها والإلتزام في أرض الملعب، عليه أن قدر حقيقة أن سيعيش بفضل كرة القدم، وبالفعل تعلم بيبي الدرس جيدًا.

وقال لويس كامبوس، المدير الرياضي لليل، بأنه سقط في الحب من النظرة الأولى مع بيبي، عندما شاهده في تعادل فريقه مع رين 1-1 في شهر نوفمبر من عام 2016.

وجد كامبوس في بيبي القدرة على تعويض نجم ليل السابق البلجيكي إيدين هازارد، والآن بعد إنضمام بيبي لليل بعامين، قدم الموسم الأفضل في مسيرته الإحترافية الموسم الماضي.

وسجل بيبي 23 هدفًا وصنع 12 آخرين الموسم الماضي، في أرقام مشابهة كثيرًا لتلك التي قدمها هازارد في صفوف الفريق الفرنسي قبل رحيله إلى تشيلسي عام 2013 ومنه إلى ريال مدريد هذا الصيف.

بيبي لاعب محترف من الطراز الأول ويعشق الأجواء الأسرية والانخراط في المجتمع، ويرى بأن حياته الشخصية شيء مقدس

التعليقات