تحسن العلاقة بين نيمار وباريس سان جيرمان

نيمار

تحرير :

٢٧ يوليه ٢٠١٩ - ٠٩:٢٧ ص
بدت العلاقة بين باريس سان جيرمان والنجم البرازيلي نيمار في حالة سيئة للغاية يصعب إصلاحها في بداية الصيف الجاري، وذلك بعدما أعرب النجم البرازيلي عن رغبته في الرحيل عن صفوف الفريق الفرنسي، إلا أن العلاقة بدأت في التحسن كثيرًا في الفترة الإعدادية للموسم الجديد والتي يخوضها باريس سان جيرمان في الصين، وعلى الرغم من شعور بطل الدوري الفرنسي الموسم الماضي بالإنزعاج من قرار نيمار بالإنضمام للفترة الإعدادية للموسم الجديد بعد أسبوع من تجمع الفريق بالكامل، إلا أن هناك رضا تجاه سلوكه منذ إنضمامه إلى المجموعة.

وعلى الرغم من خروج نيمار من قائمة مدرب الفريق توماس توخيل، للمباراة الودية التي سيخوضها الفريق الفرنسي اليوم السبت أمام إنتر الإيطالي، إلا أن باريس سان جيرمان أكد بشكل واضح على بقاء نيمار مع الفريق.

واجتمع نيمار مع مسؤولي باريس سان جيرمان الأسبوع الماضي من أجل إنهاء حالة التوتر، وشارك اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا في الأحداث الترويجية للفريق بصورة جيدة.

ويدرك باريس سان جيرمان جيدًا أن تواجد نيمار يعزز من العلامة التجارية للفريق عالميًا، وأعلن الفريق الفرنسي بصورة واضحة بأنه لن يقبل برحيل نجم الفريق الأول إلا إذا تقلت الإدارة عرضًا ضخمًا لضمه.

يذكر أنه لا يوجد أي تطور في تواصل برشلونة مع المدير الرياضي لباريس سان جيرمان، ليوناردو، والذي يؤكد بدوره أنه لم تتلقى الإدارة أي عرضًا لضم النجم البرازيلي.
التعليقات