خلاف في الجبلاية بسبب لاعبي شمال إفريقيا

أزارو

تحرير :

٢٤ يوليه ٢٠١٩ - ٠٩:٤١ ص

نشب خلاف بين مسئولي الاتحاد المصري لكرة القدم، حول اعتبار لاعبي شمال إفريقيا محليين بداية من الموسم المقبل.

وعلم «الفرسان»، من مصادر داخل الجبلاية، اليوم الأربعاء، أن الخلاف جاء بسبب رغبة البعض في الاكتفاء بتطبيق القرار على لاعب واحد فقط، فيما يرغب البعض في تطبيقه على لاعبين اثنين، بحيث يكون في الملعب 6 لاعبين أجانب 4 أفارقة و2 من شمال إفريقيا، وكان الموسم الجاري للدوري المصري قد شهد السماح للأندية بالتعاقد مع 4 لاعبين أجانب إلى جانب التعاقد مع لاعبين اثنين سوريين.

وكشف مصدر داخل اتحاد الكرة عن موقف قيد لاعبي شمال إفريقيا، والسوريين والفلسطينيين، في الموسم المقبل، وقال المصدر في تصريحات صحفية: «هناك إحياء لفكرة قيد لاعبي شمال إفريقيا كمحليين، لكن لا شيء رسميا حتى الآن.. الاقتراح الآن هو قيد لاعب واحد فقط من لاعبي شمال إفريقيا كمحلي».

وكشف: «بالنسبة للاعبين الفلسطينيين، سيستمر معاملتهم كمصريين في الموسم المقبل، أما السوريون، فيعاملوا كأجانب.. بالنسبة للسوريين الذين يستمر تعاقدهم من الموسم الحالي للمقبل سيتم معاملتهم كمحليين، أما الصفقات الجديدة في موسم 2019/2020 ستعامل كأجانب».

وكان أحمد بلال، نجم الأهلي السابق، قد أكد أن قرار اعتبار لاعبي شمال إفريقيا محليين بمثابة الكارثة حال تطبيقه بشكل رسمي، وأن الدوري المصري سيضعف بشكل كبير في حال تطبيق هذا القرار خاصة أننا لسنا في أوروبا.

التعليقات