تقنية الفيديو تحرم السنغال من ضربة جزاء

منتخب الجزائر والسنغال

تحرير : محمد جمال

١٩ يوليه ٢٠١٩ - ١٠:٥٢ م
شهدت مباراة نهائي بطولة كاس الأمم الإفريقية تدخل تقنية الفديو" الفار" ومنعت الحكم الكاميروني نيانت من احتساب ركلة جزاء لصالح منتخب السنغال، حيث قامت تقنية الفيديو (الفار) بالغاء ضربة جزاء احتسبها الحكم الكاميروني، فى بداية الأمر لصالح أسود الترينجا ثم عاد واحتكم إلى تقنية الفيديو بعد ذلك وذهب نحو الشاشة وتم إعادة لقطة لمس الكرة في يد عدلان قدويرة وعاد مجدداً وقرر إلغاء ضربة الجزاء وسط اعتراضات من لاعبي المنتخب السنغالي الذين كانوا يأملون في ادراك هدف التعادل من خلالها.

وسجل الجزائري بغداد بونجاح مهاجم منتخب ثعالب الصحراء هدف التقدم الوحيد على السنغال في مباراة نهائي كأس أمم إفريقيا 2019، في المباراة التي تجمعهما حاليًا على ستاد القاهرة الدولي، واحتاجت الجزائر إلى دقيقة و19 ثانية فقط ليقص بونجاح شريط أهداف المباراة.

واستقبل بونجاح الكرة أمام منطقة الجزاء بعد تلقيه تمريرة من يوسف بن ناصر لاعب خط الوسط، ثم تقدم مهاجم الجزائر وسدد الكرة، ارتطمت بقدم ساليف ساني مدافع السنغال وخدعت ألفريد جوميس حارس مرماه، لتسكن شباكه معلنة عن هدف مبكر للغاية.

وعلى مدار تاريخ البطولة شهدت المباريات النهائية لكأس الأمم الإفريقية التسجيل مرتين فقط في الدقيقة الثانية، الأولى مع المصري الديبة في نهائي 1957 أمام إثيوبيا، والثانية بواسطة النيجيري باتريك أوديجبامي في شباك الجزائر عام 1980.

التعليقات