من يحسم هوية الأفضل في إفريقيا 2019 بين ماني ومحرز؟

رياض محرز وساديو ماني

تحرير :

١٩ يوليه ٢٠١٩ - ١٠:٣٠ ص
سيكون ملعب القاهرة الدولي اليوم الجمعة، مسرحًا لمواجهة خاصة للغاية ستجمع بين النجم الجزائري رياض محرز، والنجم السنغالي ساديو ماني في نهائي كأس الأمم الإفريقية، في مباراة تعني الكثير للنجمين، فكلاهما يبحث عن التتويج بلقبه القاري الأول مع منتخب بلاده، فرياض محرز الذي بدأ مسيرته الدولية في عام 2014، شارك مع محاربي الصحراء في مونديال البرازيل 2014، وشارك مع الجزائر في كأس الأمم الإفريقية في نسختي 2015 في غينيا الإستوائية وفي 2017 في الجابون، وسجل 13 هدفًا في 52 مباراة دولية، وينقصه لقب الكان لتحقيق كل شيء مع الجزائر.

وهو نفس الحال مع ماني، الذي شارك مع السنغال في أولمبياد لندن 2012، وودع من ربع النهائي، وشارك في كأس الأمم الإفريقية عام 2017، وشارك في مونديال روسيا 2018، وسجل 18 هدفًا في 60 مباراة دولية.

ويتألق الثنائي بشدة في الملاعب الأوروبية، فساديو ماني توج هذا الموسم بلقب دوري أبطال أوروبا مع ليفربول، بينما توج محرز مع مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة الإنجليزية والدرع الخيرية، وسبق وأن توج بلقب الدوري الإنجليزي مع ليستر سيتي ودوري الدرجة الأولى، أما ماني فسبق وأن تودد بلقب الدوري النمساوي وكأس النمسا مع ريد بول سالزبرج.

ويعد لقب اليوم هامًا للغاية بالنسبة للثنائي، فالفائز به سيعزز من حظوظه في الفوز بأفضل لاعب في إفريقيا هذا العام، وهي الجائزة التي توج بها محرز من قبل عام 2016، بينما لم يسبق وأن توج بها ماني من قبل
التعليقات