بلماضي وسيسيه يشعلان لهيب نهائي كان 2019

جمال بلماضي

تحرير :

١٩ يوليه ٢٠١٩ - ٠٩:٥٦ ص
تتجه الأنظار اليوم الجمعة صوب ستاد القاهرة الدولي، والذي سيكون مسرحًا للمباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية، وذلك عندما يواجه المنتخب الجزائري نظيره السنغالي، ويبحث مدرب السنغال أليو سيسيه عن مواصلة كتابة التاريخ مع أسود التيرانجا، وذلك بعدما تولى تدريب السنغال في شهر مارس من عام 2015، وتمكن من قيادة السنغال للتأهل إلى كأس العالم في روسيا 2018، وذلك للمرة الثانية في تاريخ أسود التيرانجا، وودع البطولة من الدور الأول بعدما أصبح أول منتخب يخرج من كأس العالم بسبب قواعد اللعب النظيف.

وأشرف سيسيه على تدريب السنغال في 51 مباراة، حقق خلالها الانتصار في 32 مباراة وتعادل في 13 لقاء وخسر 6 مواجهات أخرى، محققًا نسبة انتصارات تصل إلى 62,7%، ويتطلع اليوم للتتويج بأول لقب في مسيرته التدريبية.

أما مدرب الجزائر جمال بلماضي الذي يدرب محاربي الصحراء منذ شهر أغسطس من عام 2018، فله تجارب تدريبية ناجحة في الدوري القطري، حيث تمكن من قيادة لخويا في أول موسم للفريق في الدوري القطري من التتويج باللقب، في موسم 2010- 2011، وتوج بلقب الدوري في الموسم التالي مباشرة.

ودرب بلماضي المنتخب القطري وتوج معه بكأس الخليج عام 2014، ولكنه ترك العنابي بعد الخروج من الدور الأول لكأس آسيا 2015.

وخاض بلماضي من الجزائر 15 مباراة، حقق خلالها 10 انتصارات وتعادل في 4 لقاءات وخسر مباراة وحيدة، بنسبة انتصارات تصل إلى 66,7%.
التعليقات