اغتيال لاعب جنوب إفريقيا السابق

مارك باتشيلور

تحرير :

١٨ يوليه ٢٠١٩ - ٠٤:٠٤ م
اغتيل لاعب منتخب جنوب إفريقيا السابق، مارك باتشيلور، بالرصاص في سيارته، أثناء عودته لمنزله بمدينة جوهانسبرج، وفتحت الشرطة تحقيقا في القضية، ولا تزال أسباب الحادث مجهولة حتى الآن.

وتلقى باتشيلور، عدة طلقات من رجلين على متن دراجة نارية، فتحا عليه النيران قبل أن يلوذا بالفرار، علمًا بأن البستاني الخاص باللاعب، كان موجودا في سيارة باتشيلور، وخرج سليما من الحادث.

وقال وراين باتشيلور، شقيق اللاعب الراحل في تصريحات متلفزة "في لحظاته الأخيرة على الأرض، كان البستاني بجانبه. كان يكن له مودة كبيرة".

الشرطة مهتمة جداً بواقعة تهديد قديمة تعرض لها باتشيلور، الذي اتهم مواطنه العداء أوسكار بستوريوس، صاحب القدمين بأطراف صناعة، بتهديده بكسر قدميه في مشاجرة بعد انتشار أخبار عن مرافقة باتشيلور لصديقة العداء، التي تعرضت للقتل عام 2013 داخل منزلها.

وكان مارك باتشيلور واحدا من اللاعبين القلائل الذين ارتدوا قميص أكبر 3 فرق في جنوب أفريقيا، وهي كايزر تشيفز وأورلاندو بيراتس وماميلودي صن داونز.
التعليقات