«غياب كوليبالي ودور ماني ورسالة للكاف».. سيسيه يتحدث

السنغال

تحرير :

١٨ يوليه ٢٠١٩ - ٠١:٥٣ م
أكد أليو سيسيه، مدرب منتخب السنغال، أن مباراة الجزائر في نهائي بطولة كأس الأمم الأإفريقية ستكون خارج التوقعات، وذلك حسبما أفاد خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، علمًا بأن اللقاء سيقام غدًا الجمعة، في تمام الساعة التاسعة مساءً، على استاد القاهرة الدولي.

وأشار مدرب السنغال إلى أن المباراة ستكون مهمة للغاية بالنسبة للسنغال ولدى الفريق كل الحظ للتتويج ولا يوجد أي ضغوط ضد الفريق وسنلعب من أجل العلم السنغالي، ووجه سيسيه رسالة لمسؤولي الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" بأنهم ذوي كفاءة ويعملون كيفية أداء عملهم موضحا أن عمله فني وهو ما يبحث عنه، وأشار إلى أن ما لفت نظره أن الملاعب كانت فارغة والكرة الأفريقية تحتاج لوجود جماهيري كبير.

وأوضح أن منتخب السنغال تطور بشكل كبير عن نسخة أمم أفريقيا 2017 ودائما تحظى الكرة السنغالية بمواهب كبيرة مؤكدا أن الجيل الحالي وصل لمستوى لم يحدث منذ 16 عاما بدليل الوصول لبطولة كأس العالم وما تغير الحالة الذهنية للاعبين وتطور العقلية بشكل رائع وخاصة أن مباريات الأندية تختلف عن المنتخبات.

وعن غياب المدافع كاليدو كوليبالي، أشار سيسيه إلى أن كوليبالي من أفضل مدافعي السنغال ويملك موهبة استثنائية قائلا "حزين لغيابه للإيقاف.. قبل استدعائه لتمثيل السنغال وعدته بالوصول لنهائي أمم أفريقيا والتأهل لكأس العالم وهو ما حدث، ورغم أنه ليس مولودا في السنغال ولكنه يتمتع بحس وطني وغيابه خسارة كبيرة، ولكننا نملك البدائل لتعويضه".

وأوضح أن لا مجال لإثارة جدل حول فوز ساديو ماني بلقب الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم، مؤكدا أن ماني حقق للسنغال ما يفوق تحقيق الكرة الذهبية، وأشار إلى أن ماني حقق لقب دوري أبطال أوروبا مع ليفربول الإنجليزي وأيضا قاد الفريق لنهائي كأس الأمم الأفريقية والصعود لكأس العالم موضحا أن رياض محرز نجم الجزائر أيضا لاعب كبير وكلاهما سيسعى للفوز باللقب.

وعن إهدار ضربات الجزاء في صفوف السنغال، أكد أنه يسعى لعدم الوصول لمرحلة ضربات الترجيح والفوز داخل المستطيل الأخضر، وشدد على أنه لا يملك رسائل خاصة للاعبي فريقه وأجواء اللقاء النهائي لا تحتاج لتحفيز والجميع في جاهزية تامة للفوز.
التعليقات