نجم الجزائر يسعى لتحقيق رقم تاريخي أمام السنغال

الجزائر

تحرير :

١٦ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٢١ م
يستعد رايس مبولحى، حارس مرمى منتخب الجزائر، لدخول التاريخ عندما يلتقى فريقه مع السنغال، الجمعة المقبلة، على استاد القاهرة، في نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو الجاري، ونالت مصر شرف تنظيم البطولة الإفريقية من قبل في 4 مناسبات، في نسخ (1959- 1974- 1986- 2006).

وتنظم مصر نسخة 2019، بمشاركة 24 منتخبًا، لأول مرة بدءًا من هذه النسخة، بعد أن كان يقام العرس القاري في السابق بمشاركة 16 منتخبًا، علمًا بأن البطولة القارية انطلقت للمرة الأولى في السودان في عام 1957.

وينتظر مبولحى العديد من الأرقام القياسية حال مشاركته مع الجزائر فى نهائي البطولة أمام السنغال ليصبح أكثر حارس فى تاريخ الخضر مشاركة فى بطولة كأس الأمم، ويتخطى مهدي سرباح حارس الفريق السابق في الثمانينات حيث يتساوى حاليا الثنائى فى رصيد 14 مباراة بالبطولة، وسيتفوق مبولحى بفارق مباراة عند مشاركته في النهائي كما هو متوقع.

ونجح مبولحى فى تحطيم رقم قياسي آخر فى ربع النهائي بعدما حافظ على نظافة شباكه لمدة 420 دقيقة ليتخطى سرباح أيضًا الذى حافظ على نظافة شباكه في 390 دقيقة بنسخة 1984.

ويعد عنتر عصماني هو حارس المرمى الوحيد فى تاريخ الجزائر الذى توج بكأس الأمم عندما رفع الكأس مع زملائه في 1990، وسيكون مبولحى هو الحارس الثاني فى تاريخ الخضر الذى يرفع الكأس.
التعليقات