كيف تسبب إستعراض فرجاني ساسى في خروج تونس من كان 2019

فرجانى ساسى

تحرير : محمد جمال

١٤ يوليه ٢٠١٩ - ٠٩:٥٧ م

صدمة شديدة تعرض لها اليوم الأحد فرجانى ساسى نجم خط وسط المنتخب التونسى وفريق الزمالك، بعدما أهدر ضربة جزاء قاتلة احتسبت لصالح منتخب نسور قرطاج فى الدقيقة 75 من عمر المباراة، كانتكفيلة بتقدم المنتخب التونسي في المباراة ويمنحهم بطاقة التأهل للدور النهائى من البطولة الإفريقية، إلا أن المنتخب السنغالى اقتنص فوزًا ثمينً بهدف دون رد، أحرزه المدافع التونسي ديلان برون بالخطأ في مرماه، في الدقيقة 101 من زمن اللقاء الذي جمع بين المنتخبين مساء اليوم الأحد على استاد الدفاع الجوي، ضمن مباريات نصف نهائي البطولة التي تستضيفها مصر حتى يوم 19 يوليو الجاري .

فرجاني ساسى واصل هوايته في الإستعراض عند تسديد ركلات الجزاء ، وحاول تسديدها للمرة الثالثة بنفس الطريقة التي سدد بها ضربات الجزاء في الفترة الأخيرة، حيث يراهن على مفاجأة الحارس بتسديدة ليست بالقوية لكنها مباغتة وفي الأغلب لا يتوقعها حراس المرمى لتسكن شباكهم.  .

وسجل لاعب الزمالك أول ضربة جزاء بهذه الطريقة فى محمد ابوجبل حارس مرمى فريق سموحة فى الدور الثانى من الدورى المصرى، وساهم يومها فى خروج الفريق الأبيض فائزًا بالنقاط الثلاث لهذه المواجهة.

ثم جاءت الضربة الثانية عندما أحرز ركلة الترجيح الأخيرة في مباراة غانا، ونجح صاحب الـ27 عاما فى هز شباك حارس مرمى غانا في بطولة أمم إفريقيا بنفس الطريقة.
ضربة الجزاء الثالثة التي حاول ساسى تسديدها بنفس الطريقة، نجح الفريد جوميس حارس السنغال في التصدي لها وفاز أسود التيرانجا باللقاء بهدف دون رد.

التعليقات