مدرب السنغال يرفع راية التحدي في وجه تونس

السنغال

تحرير :

١٣ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:٣٦ م
أكد أليو سيسيه، مدرب منتخب السنغال اليوم السبت، على صعوبة مواجهة المنتخب التونسي غدًا الأحد في نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليًا في مصر، وقال سيسيه في المؤتمر الصحفي: "نجحنا في التعامل مع العديد من الفرق التي أتبعت أساليب لعب مختلفة طوال البطولة، وبالنظر إلى تونس، نجد أن أسلوب لعبها يعتمد على الاستحواذ على الكرة، ومحاولة الاختراق من العمق، وبالتالي أنتظر مواجهة صعبة للغاية غدًا"، كما أكد سيسيه أيضًا على جاهزية الثنائي مباي نيانج ومباي دياني لخوض مباراة الغد، مع غياب حارس المرمى إدواردو ميندي بسبب الإصابة.

وتطرق سيسيه للحديث عن مواجهة ألان جيريس، مدرب منتخب تونس الحالي ومنتخب السنغال السابق، قائلًا: "هذه ليست مواجهة بين سيسيه وجيريس بل بين السنغال وتونس، بالطبع نعرف بعضنا البعض جيدًا، وسبق وأن تواجه المنتخبان منذ عامين تقريبًا، ولكن تغيرت الكثير من الأمور في تلك الفترة".

وأضاف: "إذا كان جيريس يعرف السنغال جيدًا، فبدورنا نعرف تونس جيدًا أيضًا، وبشكل عام يتمتع لاعبونا بالإبداع وخاصة في وسط الملعب، ويملكون القدرة على صناعة الفارق أمام تونس غدًا".

وتحدث سيسيه عن نجم الفريق ساديو ماني قائلًا: "يتطور ماني في كل مباراة، وهذه ليست مفاجأة بالنسبة لي، فهو لاعب كبير، ويلعب إلى جواره جيل مميز من اللاعبين، ولم يستفد فقط من تعليمات يورجين كلوب، بل ومن تعاون زملاءه معه أيضًا، هذا الفريق يميزه الروح الجماعية".
التعليقات