كيف استفز نجوم الفراعنة الجماهير بعد الخروج المهين؟

المحمدي - صلاح

تحرير :

١٠ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:٠٨ م
فتحت الجماهير المصرية النار، على لاعبي المنتخب الوطني، بعد الإعلان المستفز الذي أذيع منذ ساعات، عقب توديع الفراعنة بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو الجاري، بعد الخسارة من جنوب إفريقيا بهدف دون رد في اللقاء الذي جمع بينهما مساء السبت الماضي على استاد القاهرة الدولي ضمن منافسات دور الـ16 من البطولة.

وظهر السداسي أحمد المحمدي، محمود علاء، محمود حسن تريزيجيه، طارق حامد، أحمد حسن كوكا، ونبيل عماد دونجا، في إعلان لشركة بيبسي، وظهروا خلاله وهم يقدمون إعتذار للجماهير بعد الخروج من كأس الأمم.

وقال السداسي خلال الإعلان: "بصوا احنا ممكن نديكم حجج.. السنين، وممكن نقول الحكام.. وانتوا عارفين، بس أسلم حاجة نعتذر.. أسفين".

واستفز الإعلان مشاعر الجماهير المصرية، الذين يرون أن الإعتذار تأخر كثيرًا، علاوة على أن البعض يرى أن هؤلاء اللاعبين يستغلون الموقف من خلال إعلان يعتذرون به بمقابل مالي.

ورغم أن البعض يرون أن الثنائي طارق حامد ومحمد الشناوي، لم يقصرا داخل الملعب وظهرا بشكل جيد وبروح قتالية مميزة، إلا أنهم فتحوا النار على الثلاثي ترزيجيه الذي أهدر أكثر من فرصة في لقاء جنوب إفريقيا، والمحمدي راعي عودة عمرو وردة صاحب الأزمة غير الأخلاقية، ومحمود علاء الذي كان أحد أسباب هدف جنوب إفريقيا.
التعليقات