حكم مباراة الأزمة بين البرازيل والأرجنتين يخرج عن صمته

ليونيل ميسي

تحرير :

١٠ يوليه ٢٠١٩ - ١٠:٢٩ ص
خرج رودي زامبرانو- حكم نصف نهائي كوبا أمريكا بين البرازيل والأرجنتين- عن صمته، وتحدث عن السبب وراء عدم استخدامه تقنية إعادة الفيديو "فار" في المباراة التي فازت بها البرازيل بهدفين دون رد، وخرج نجوم الأرجنتين وعلى رأسهم ليونيل ميسي لينتقدوا بشدة حكم المباراة بسبب عدم احتساب الحكم لركلتين جزاء، إحداهما تعرض خلالها نيكولاس أوتاميندي للإعاقة من قبل أرثر ميلو عند راية الركنية، وعن تلك اللقطة قال: "أوتاميندي أيضًا أعاق ميلو، وأخبرتني غرفة الفار بأن اللعبة احتكاك طبيعي بين الثنائي، ولا توجد حاجة لإعادتها، فلا توجد بها أي شبهة ركلة جزاء".

وتابع زامبرانو: "يوم الإثنين، قلت بأنه كان من المفترض أن يخبروني بأن اللعبة تستحق إعادتها والتوجه لمشاهدة تلك الإعادة".

والغريب في الأمر أن أحد حكام الفار يدعى ليودان جونزاليز صرح بأنه أخبر زامبرانو بضرروة الرجوع للفار.

أما ركلة الجواء الثانية فكانت سقوط سيرجيو أجويرو بعد إعاقته من داني ألفيس، وعن تلك اللقطة قال زامبرانو: "في البداية هناك خطأ على المدافع، ومن السهل مشاهدة ذلك الخطأ من الكاميرا الخلفية".

وعن تصريحات ميسي بأن البطولة أعدت كي تفوز بها البرازيل، قال زامبرانو: "ميسي كرث نفسه للعب، ولا توجد أي مشكلة شخصية معه، ولكني شعرت بالمفاجأة من تلك التصريحات، وفي النهاية كل شخص له رأيه الخاص".
التعليقات