هل تكرر تونس تجربة البرتغال وإيطاليا في الكان؟

تونس

تحرير :

٠٩ يوليه ٢٠١٩ - ٠٩:٢٦ ص
نجح المنتخب التونسي في التأهل أمس الإثنين، إلى ربع نهائي كأس الأمم الإفريقية، بعد التغلب على غانا بركلات الترجيح في دور الـ16، لتصل إلى دور الـ8 دون تحقيق أي انتصار في البطولة حتى الآن بعد التعادل في كل مباريات دور المجموعات أمام أنجولا ومالي وموريتانيا، لتعيد إلى الأذهان سيناريو البرتغال في يورو 2016، ففي ذلك اليورو تعادلت البرتغال في دور المجموعات مع كل من المجر وأيسلندا والنمسا، وتأهلت ضمن أفضل ثوالث، وفي دور الـ16 تخطت كرواتيا بهدف نظيف في الوقت الإضافي، قبل أن تطيح ببولندا بركلات الترجيح في ربع النهائي.

وتغلبت البرتغال على ويلز بهدفين دون رد في نصف النهائي، قبل التغلب على فرنسا في النهائي في الوقت الإضافي لتتوج باللقب الأول في تاريخها.

وفي سيناريو مشابه في مونديال 1982، تعادلت إيطاليا في كل مباريات دور المجموعات أمام بولندا وبيرو والكاميرون، إلا أنها تأهلت في المركز الثاني، وفي الدور الثاني تصدرت مجموعتها بالفوز على الأرجنتين والبرازيل، قبل أن تتغلب على بولندا في نصف النهائي وعلى ألمانيا الغربية في المباراة النهائية لتتوج باللقب.

وهناك حالة أخرى مشابهة في كوبا أمريكا 2011، حيث تعادلت باراجواي في كل مباريات دور المجموعات أمام البرازيل وفنزويلا والإكوادور، وتأهلت ضمن أفضل ثوالث، لتطيح بالبرازيل في ربع النهائي بركلات الترجيح، والتي حسمت أيضًا مباراتها أمام فنزويلا في نصف النهائي، لتصل إلى المباراة النهائية دون تحقيق أي انتصار، إلا أن النهاية كانت مختلفة بالسقوط أمام أوروجواي في المشهد الختامي.
التعليقات