ماذا يفعل كابتن المنتخب الوطني في الأزمات؟ المحمدي يُجيب

المحمدي

تحرير :

٠٥ يوليه ٢٠١٩ - ٠٦:٠٩ م
كشف أحمد المحمدي، قائد المنتخب الوطني ونجم أستون فيلا الإنجليزي، عن الضغوطات التي يتعرض لها لاعبو الفراعنة والجهاز الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني، خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو الجارى، قائلا: "الضغوطات أمر طبيعي في عالم كرة القدم، خاصة أن البطولة في مصر على أرضنا ووسط جماهيرنا، ونحن مطالبون دائمًا بتحقيق الفوز في كل مباراة". وأضاف المحمدي خلال تصريحاته في المؤتمر الصحفي: "لا بد من توجيه الشكر للجماهير على الحضور الكبير في دور المجموعات لأنهم كانوا عاملا رئيسيا في تحقيق الانتصارات".
وواصل المحمدي تصريحاته: "الجماهير المصرية واعية تمامًا ولا تحتاج إلى أي رسائل من خلالنا، لقد علمنا أن التذاكر نفدت لمباراة جنوب إفريقيا، ونناشد الجميع الوقوف خلفنا حتى النهاية، لأن وجود الجماهير يساعد بشكل كبير على تحقيق المزيد من الانتصارات".
وتطرق المحمدي للدور الذي يلعبه بصفته قائد المنتخب الوطني، قائلا: "دوري يكون داخل المعسكر في إنهاء أي أزمة في الفريق عن طريق عقد اجتماعات مع اللاعبين والجهاز الفني بقيادة خافيير أجيري، للسيطرة على الأمور داخل المعسكر وفرض التركيز بين اللاعبين من أجل التتويج بالبطولة الذي يعد هدف كل المصريين".

ويلتقي المنتخب الوطني مع نظيره منتخب جنوب إفريقيا في التاسعة مساء غد السبت، باستاد القاهرة، في إطار مباريات دور الـ16 لبطولة كأس الأمم الإفريقية.
التعليقات