بسبب الشغب والاستفزازات.. كيريوس موهبة ضلت طريق البطولات

كيريوس

تحرير :

٠٥ يوليه ٢٠١٩ - ٠٢:٢٧ م
نيك كيريوس هو إحدى أبرز المواهب التي ظهرت في عالم الكرة الصفراء في العقد الأخير، إذ يتمتع الأسترالي بكل مهارات اللعبة، من الإرسال القوي والضربات الأمامية والخلفية المتقنة، وإجادة اللعب على الشبكة، إلا أنه يعاني من أمر وحيد، وهو الافتقار إلى عقلية احترافية، تلك المشكلة التي أعاقت كثيرًا تطوره، وحرمته من الدخول بين المصنفين العشرة الأوائل عالميا، والمنافسة بقوة على ألقاب البطولات الأربع الكبرى، خاصة أنه يملك الجودة بالفعل لتحقيق ذلك، إلا أن عدم اهتمامه وتصرفاته المثيرة للجدل أضاعت الكثير من الإنجازات أمامه.

توج كيريوس البالغ من العمر 24 عامًا، بخمسة ألقاب في مسيرته الاحترافية في مارسيليا وأتلانتا واليابان المفتوحة عام 2016، إضافة إلى لقبي بريزبن في 2018 وأكابولكو في 2019، ومنذ نعومة أظافره أظهر موهبته الكبيرة سواء من خلال الفوز ببطولة أستراليا المفتوحة عام 2013 في مرحلة الجونيور أو منافسات الزوجي في بطولة ويمبلدون في مرحلة الجونيور أيضًا في نفس العام.

لم يحتَج كيريوس إلى الكثير من الوقت للإعلان عن نفسه، فمباشرةً عقب دخوله جولة المحترفين، حقق مفاجأة مدوية بالإطاحة بالإسباني رافائيل نادال من الدور الرابع في بطولة ويمبلدون عام 2014، ووصل إلى ربع نهائي أستراليا المفتوحة عام 2015، وهو ثالث لاعب في التاريخ بعد كل من دومينيك هيرباتي وليتون هيويت، يتمكن من الفوز على الثلاثي الكبير روجر فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش ورافائيل نادال، في المواجهة الأولى أمامهم.

وعلى الرغم من الموهبة الكبيرة التي لا ينكرها أحد، فإن تصرفاته المثيرة للجدل لا تحصى ولا تُعد، وكانت البداية في بطولة ويمبلدون عام 2015، إذ في تلك النسخة رفض إعادة الكثير من الإرسالات في مواجهة ريشارد جاسكيه في الدور الرابع، ليتم اتهامه بعدم الرغبة في المنافسة وتعمُّد خسارة المباراة، وبالفعل تلقى الكثير من صافرات الاستهجان، التي اكتفى بالرد عليها بالإشارة إلى شعوره بالإرهاق، ليخرج في عام 2017، ويعترف بأنه رفض المنافسة بقوة في 8 بطولات خلال مسيرته الاحترافية، بسبب أنه في بعض الأيام يفضل القيام بأي أمور أخرى غير لعب التنس.

وفي كأس روجرز عام 2015، وفي أثناء مباراة أمام السويسري ستان فافرينكا، وعقب إحدى النقاط، قال كيريوس لفافرينكا، إن صديقته خانته مع لاعب التنس كوكيناكيس، وبعدها بدقائق اتهم فافرينكا باغتصاب فتاة في عمر 18 عامًا، ليطالب فافرينكا عقب المباراة بضرورة معاقبة اللاعب الأسترالي، الذي تم تغريمه 32.818 دولارا، وحرمانه من لعب التنس لمدة 28 يومًا.

وفي بطولة شنغهاي للأساتذة عام 2016، تم تغريم كيريوس 32.900 دولار بسبب رفضه المنافسة بقوة أيضًا في إحدى المباريات أمام الألماني ميشا زفيريف، إلى جانب سَبّه أحد المشجعين، ليتم إيقافه 8 أسابيع، ففي تلك المباراة طلب من الحكم إنهاء المباراة لرغبته في الذهاب إلى المنزل.

وسبق أن صرح كيريوس بأنه لا يحب التنس ويملك شغفا أكبر تجاه كرة السلة، وفي إحدى المباريات ببطولة أمريكا المفتوحة عام 2014، تلقى 3 إنذارات بسبب الألفاظ النابية وتحطيم المضرب، وكان على بُعد إنذار وحيد من استبعاده من المباراة، وفي بطولة أستراليا المفتوحة عام 2016، ترك مباراة في منافسات الزوجي من أجل إجراء مكالمة هاتفية.

ويأبى كيريوس أن يخوض مباراة دون أن يترك بها أي فعل مثير للجدل، وكان آخرها أمس أمام رافائيل نادال في بطولة ويمبلدون، في المباراة التي خسرها في الدور الثاني بثلاث مجموعات مقابل مجموعة واحدة، ففي إحدى النقاط عند صعود رافا إلى الشبكة، سدد كيريوس كرة قوية تجاه جسد نادال، وقال عقب المباراة إنه تعمّد إصابته بالفعل، مشيرًا إلى أن لاعبا يحصل على ملايين الدولارات من اللعبة وتوج بالكثير من البطولات، من السهل عليه تلقي كرة في صدره.

ومن عجائب كيريوس، طريقة استعداده لمواجهة نادال، إذ قضى وقته يوم الأربعاء الماضي في إحدى الحانات حتى وقت متأخر من الليل، غير مهتم بمواجهة لاعب من أفضل اللاعبين الذين مروا على تاريخ اللعبة.
التعليقات