الخطيب: لن أنسى ملعب كوماسي.. وهذه ذكرياتي مع كأس الأمم

محمود الخطيب

تحرير :

٠٣ يوليه ٢٠١٩ - ٠١:٠٦ م

"هناك العديد من البطولات التي مرت علينا ولا يمكن أن تُنسى، سواء كانت جميلة أو حزينة، أعتقد أنها بطولة 74 في مصر، فكانت مهمة بالنسبة لنا، لكن الظروف لم تخدمنا، وكنا متقدمين على زائير في نصف النهائي بهدفين نظيفين، لكن خلال 10 دقائق تغيرت النتيجة وأصبحت 3-2 لهم، وفي نسخة 76 بإثيوبيا أيضا كنا نواجه نيجيريا في نصف النهائي وأحرزت هدفا جميلا من الأهداف المحببة بالنسبة إليَّ". بتلك الكلمات تحدث محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي وسفير كأس الأمم الإفريقية 2019، عن لحظات لا تُنسى في الكان، للموقع الرسمي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف".

وواصل بيبو: "بطولة 86 كانت مليئة بالعديد من الذكريات، وفي النهائي أمام الكاميرون تعرضت لإصابة خلال آخر 15 دقيقة ورغم ذلك أكملت اللقاء ولم أستطع أن ألعب ركلات الترجيح".

وفي ما يخص الاستاد المفضل له، قال: "هناك العديد من الملاعب ولكن الاستاد الذي استضاف مواجهة الأهلي وأشانتي كوتوكو الغاني في كوماسي في نهائي دوري الأبطال 1982، هو المفضل، والذهاب انتهى 3-0 لنا ولكن كنا قلقين".

وواصل بيبو: "الملعب كان مكتظا بأكثر من 90 ألف متفرج، وأجواء اللعب وقتها لا يمكن أن أنساها أو أنسى هذا الملعب، ورئيس غانا نزل إلى أرض الملعب بطائرة هليوكوبتر".

وأتم: "استقبلنا هدفا في أول 10 دقائق وكنا مذهولين من الأجواء. سجلت حينها هدف التعادل قبل نهاية اللقاء بـ20 دقيقة، وكان أول كأس إفريقيا (مع الأهلي) نحرزه، وملعب كوماسي من الملاعب التي لا تُنسى بالنسبة إليّ".

التعليقات