ميسي يفتح النار على اتحاد أمريكا الجنوبية وحكم لقاء البرازيل

ليونيل ميسي

تحرير :

٠٣ يوليه ٢٠١٩ - ٠٩:٥٠ ص

فتح ليونيل ميسي، نجم منتخب الأرجنتين ونادي برشلونة الإسباني، النار على الحكم الإكوادوري رودي ألبرتو زامبرانو، الذي أدار مباراة التانجو والبرازيل، في نصف نهائي كوبا أمريكا 2019.

وقال ميسي خلال تصريحات نقلتها شبكة "Fox sports": "لقد لجأ الحكام كثيرا لتقنية الفار في هذه البطولة، لكن ما حدث في مباراة الأرجنتين والبرازيل كان بمثابة هراء، ولم يلجأ الحكم للفار، وكنا نستحق ركلتي جزاء، إحداهما قبل الهدف الثاني للبرازيل مباشرةً، في وجود دفعة واضحة ضد أوتاميندي".

وأضاف ميسي: "أتمنى أن يكون هناك موقف قوي من كونميبول (اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم) ضد هؤلاء الحكام، الذين يتسببون في عدم توازن الملعب عن طريق الانحياز لفريق.. لكن أعتقد أنه لا طائل مما أقوله، لأن البرازيل تتحكم في شؤون هذا الاتحاد، فالأمر معقد".

وواصل نجم برشلونة: "الحكام يحتسبون العديد من المخالفات الغبية في هذه البطولة، لكن اليوم لم يتم استشارة حكم الفيديو المساعد ولو مرة واحدة، والحقيقة هي أننا نشعر بالغضب لأننا لعبنا جيد جدا، بذلنا جهدا كبيرا ونشعر بالحزن لانتهاء المباراة بهذا الشكل".

وتأهل منتخب البرازيل إلى نهائي كوبا أمريكا، بعد فوزه على غريمه الأرجنتيني بهدفين دون رد، في الدور نصف النهائي من البطولة، فيما واصل ليونيل ميسي، فشله على المستوى الدولي مع التانجو، إذ أخفق مجددا في التتويج بلقب قاري مع منتخب بلاده.

التعليقات