مدرب البرازيل: أرضية ملعب جريميو كارثية

البرازيل وباراجواي

تحرير :

٢٨ يونيو ٢٠١٩ - ١١:١٩ ص
انتقد مدرب المنتخب البرازيلي تيتي، أرضية ملعب جريميو، بعد تغلبه فجر اليوم على باراجواي في ربع نهائي كوبا أمريكا بركلات الترجيح، في مباراة شهدت فشل البرازيل في التفوق على باراجواي في الوقت الأصلي، على الرغم من لعب الأخير بعشرة لاعبين بعد طرد فابيان بالبوينا. وقال تيتي في هذا الشأن: "كل الفريق طالبني بالتقدم بشكوى، فمن الصعب خوض مباراة عالية المستوى على أرضية ملعب بهذا الشكل لا نستطيع تمرير الكرة عليها، ودائمًا كنا نحتاج إلى ثلاث لمسات على الأقل قبل تمرير الكرة، فالملعب سيئ للغاية، وهو أمر غير مقبول".

ويواجه البرازيل الفائز من مباراة فنزويلا والأرجنتين في نصف النهائي على ملعب بيلو هوريزونتي، وهي أرضية ملعب فريق إنترناسيونال الذي لعب في صفوفه حارس البرازيل أليسون.

وعن ذلك قال أليسون: "بالنسبة إليّ، من الخاص اللعب في مدينتي، وبالنسبة لمباراة باراجواي، نعم تعادلنا، ولكننا واجهنا فريقا لم يرغب في لعب كرة القدم، وعلينا مواصلة العمل. أنجزنا مهمة وتنتظرنا مواجهة أخرى نحو تحقيق هدفنا الأساسي، وهو التتويج باللقب".

وبدوره قال مدرب باراجوي، إدواردو بيريزو: "أنا فخور بالمستوى الذي قدمناه، وكنا قريبين من تحقيق انتصار تاريخي بركلات الترجيح، ولكن هذا لا يمنع شعوري بالسعادة بالمستوى الذي قدمه اللاعبون. علينا مواصلة العمل كي نصبح فريقا صعبًا وخطيرًا أمام الخصوم".
التعليقات