هل يستجيب اتحاد الكرة لضغوط محمد صلاح ورفاقه ويعيد وردة للمنتخب؟

شهد الوسط الرياضي جدلا كبيرا حول عودة عمرو وردة، لصفوف المنتخب من جديد، وذلك بعد فوز الفراعنة بنتيجة (2-0) أمام الكونغو الديمقراطية، باستاد القاهرة

عمرو وردة

تحرير :

٢٧ يونيو ٢٠١٩ - ١٢:٢٦ م
قبل ساعات من انطلاق لقاء المنتخب الوطني أمام الكونغو الديمقراطية، قرر مجلس إدارة اتحاد الكرة، برئاسة هاني أبو ريدة، استبعاد عمرو وردة، من المنتخب لأسباب انضباطية، ومغادرة لاعب أتروميتوس اليوناني، معسكر الفراعنة المقام لخوض منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو المقبل، والتي يسعى خلالها الفراعنة للتتويج باللقب الثامن لتعزيز الرقم القياسي في التتويج، خصوصًا أن المنتخب الوطني لم يتوج باللقب منذ 9 سنوات، حيث كان آخر تتويج في كأس الأمم 2010.

مجلس إدارة اتحاد الكرة أصدر، الأربعاء، بيانًا جاء فيه: «قرر هاني أبو ريدة، رئيس اتحاد الكرة، والمشرف العام على المنتخب الوطني، استبعاد عمرو وردة من معسكر الفريق بعد التشاور مع الجهاز الفني والإداري للفريق، وذلك في إطار الحفاظ على حالة الانضباط والالتزام والتركيز التي عليها الفريق.. ومن المقرر أن يستكمل المنتخب الوطني بطولة الأمم الإفريقية بـ22 لاعبا».

وعقب مباراة الكونغو الديمقراطية، التي حجز الفراعنة خلالها بطاقة التأهل لثمن نهائي كأس الأمم 2019، بعد الفوز بنتيجة (2-0)، مساء الأربعاء، باستاد القاهرة في ختام الجولة الثانية للمجموعة الأولى بالبطولة، شهد الوسط الرياضي جدلا كبيرا حول عودة عمرو وردة، لصفوف المنتخب من جديد.

اعتذار وردة 


وازداد الجدل بعد أن قدم عمرو وردة اعتذاره على ما بدر منه في أزمة التحرش الجنسي التي تسببت في استبعاده، وقال عمرو وردة، فى تسجيل مصور عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «أنا باعتذر على ما حدث مني وباعتذر لأهلي وللجهاز الفني واللاعبية، أنا آسف.. وأتعهد إن الفترة المقبلة ستكون جيدة. ولن أفعل شيئًا يغضب أحد.. أعتذر للمرة الثانية».

وعلم «الفرسان» أن فيديو اعتذار عمرو وردة إلى الجهاز الفني واللاعبين والجماهير جاء باتفاق بين اللاعب ونجوم الفريق الوطني، وحسب مصادر في المنتخب، فإن نجوم الفريق اتفقوا مع وردة على عمل فيديو اعتذار يدعم موقفهم في محاولاتهم لإقناع الجهاز الفني وهاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة بإعادة اللاعب.

مهرجان الدعم من الجميع


البداية كانت مع الإعلامي أحمد شوبير، نائب رئيس اتحاد الكرة، الذي أكد أن جميع لاعبي المنتخب الوطني متعاطفون مع زميلهم عمرو وردة، بعد قرار استبعاده، وكشف شوبير، خلال حلقة الأربعاء، من برنامج «ستاد إفريقيا» الذي يقدمه على قناة ON sport، أن لاعبي منتخب الفراعنة مصرون على بقاء عمرو وردة في المعسكر، وعدم رحيله، وهو الأمر الذي قد يخلق صدامًا في الساعات القليلة القادمة، خاصة بعدما ظهر تعاطف اللاعبين الواضح مع لاعب أتروميتوس اليوناني.

أجيري يتبرأ: «لست مسؤولا»


فيما أوضح المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني للمنتخب الوطني، في المؤتمر الصحفي عقب مواجهة الكونغو الديمقراطية، أن قرار استبعاد عمرو وردة كان تأديبيًا من جانب إدارة اتحاد الكرة وليس الجهاز الفني، مؤكدًا أن القرار لم يؤثر على تركيز المنتخب في اللقاء ومنتخب مصر لا يقف على أي لاعب، مشيرًا إلى أنه لا يعلم شيئا عن إمكانية رفع عقوبة عمرو وردة.

من جانبه قال إيهاب لهيطة، مدير المنتخب الوطني، في تصريحات صحفية، إن استبعاد عمرو وردة، قرار اتخذه هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة، وتم توضيحه للرأي العام في البيان الذي نشر عبر وسائل الإعلام، رافضًا الكشف عن أي تفاصيل جديدة.

تعليق صادم من قائد الفراعنة


فيما تحدث أحمد المحمدي، قائد المنتخب الوطني، عن احتفاله والإشارة برقم 22 عقب التسجيل في مرمى الكونغو الديمقراطية، حيث سجل المحمدي الهدف الأول للفراعنة، ثم توجه إلى الجماهير، وأشار بيديه بـ«قلب» ثم رفع رقم 22 إلى الجماهير، واختتمها بمطالبة الجماهير بالتشجيع أو الدعم.

وقال المحمدي، في تصريحات لقناة «تايم سبورت»، عقب المباراة: «احتفالي كان لعمرو وردة، فهو واحد من العائلة، وكلنا بشر وكلنا نُخطئ، ولن نتركه فسبق ولعب باسم منتخب مصر وإن شاء الله الفترة المقبلة تشهد خيرًا.. هذه حياته الشخصية، وطالما ملتزم مع الفريق لا تحاسبه على حياته خارج المنتخب.. سنقف بجانبه وندعمه».

تريزيجيه: خسرنا وردة.. ولكن


بينما تحدث محمود حسن تريزيجيه أن لاعبي المنتخب عائلة واحدة والفريق ليس تريزيجيه أو محمد صلاح، والكل يعمل لمصلحة الفريق ولا توجد مشاكل والكل على قلب رجل واحد، كما شدد على أن الفريق خسر عمرو وردة بعد استبعاده من المعسكر لأنه لاعب مهم ويساعد الفريق كثيرا وحاليا المنتخب وحدة واحدة والهدف هو التتويج باللقب، مضيفًا: «استكمال البطولة بـ22 لاعبا لن يكون مشكلة.. صحيح أننا خسرنا لاعب كبير زي عمرو وردة بس فيه 22 راجل وراهم 100 مليون راجل». 

صلاح يميل للعفو عن وردة


بينما تعاطف محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي والمنتخب الوطني، مع زميله عمرو وردة، وكتب صلاح عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: «المرأة يجب أن تعامل باحترام، إنها ثوابت يجب أن تبقى مقدسة».

وتابع صلاح: «أعتقد أن الكثيرين ممن يرتكبون الأخطاء يمكن أن يتغيروا إلى الأفضل، وينبغى ألا نلقي بهم إلى المشنقة، فهي أسهل وسيلة للتعامل مع الأمر.. يجب أن نؤمن بمنح فرصة ثانية، ويجب أن نعلم ونوجه، فالعزل والصفع ليس الحل».

نجوم منتخب مصر تعاطفوا مع زميلهم عمرو وردة في أثناء الاحتفال بالفوز على الكونغو الديموقراطية، حيث حرص باهر المحمدي، لاعب الإسماعيلي والفراعنة، على رفع قميص رقم 22 عقب هدف اللقاء الثاني لمحمد صلاح، كما توجه أحمد المحمدي، تجاه مدرجات الجماهير المصرية وأشار بيديه الاثنتين وكل يد تحمل رقم 2 ليصبح الشكل النهائي رقم 22.

اتجاه للعودة!


وعلم «الفرسان» أن هناك نية لدى اتحاد الكرة، لإعادة عمرو وردة من جديد للمنتخب الوطني، والتراجع عن قرار استبعاده بعد فيديو اعتذار اللاعب، حيث أبدى مسئولو اتحاد الكرة والجهاز الفني للفراعنة مرونة في عودة اللاعب مرة أخرى مع تعهده بعدم ارتكاب مثل هذه الأخطاء من جديد.

في النهاية، في حال عودة اللاعب ستكون بكل تأكيد فضيحة مدوية، وضرب بعرض الحائط للأخلاقيات والقيم، خصوصًا أنه حين يتم استبعاد لاعب لفضيحة أخلاقية ويصدر اتحاد الكرة بيانا رسميا بالواقعة، ثم يتم التراجع عن القرار لأي سبب حتى لو كان لرغبة اللاعبين في عودة اللاعب، فإنه لا بد أن يخرج من يريد عودة اللاعب لمعسكر الفراعنة، وأن يعلن أنه ضد الأخلاقيات وأنه مع مثل هذه التصرفات غير المسؤولة.
التعليقات