عمرو وردة على خطى إبراهيم سعيد في كان 2002

عمرو وردة

تحرير :

٢٦ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٣٠ م
قرر مجلس إدارة اتحاد الكرة، برئاسة هاني أبو ريدة، استبعاد عمرو وردة، نجم الفراعنة نهائيًا من منتخب مصر، وعلمت «الفرسان» أن قرار الاستبعاد جاء لأسباب انضباطية داخل معسكر الفريق، وكان مصدر مسئول داخل المنتخب الوطني، كشف أنه كانت هناك مفاضلة بين قرارين بخصوص عمرو وردة، من المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني للمنتخب الوطني، الأول استبعاده من بطولة كأس الأمم الإفريقية، التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو المقبل، بمشاركة 24 منتخبًا لأول مرة في تاريخ البطولة، أو اتخاذ قرار باستبعاده بعد البطولة بشكل نهائي من منتخب الفراعنة.

حالة استبعاد عمرو وردة، من بطولة كأس الأمم، أعادت للأذهان، واقعة إبراهيم سعيد، نجم المنتخب الوطني السابق، في كأس الأمم الإفريقية 2002، التي أقيمت في مالي، وقرر حينها الراحل محمود الجوهري، المدير الفني للفراعنة، استبعاد إبراهيم سعيد، بسبب سوء سلوكه ووقائع مشابهه لفضيحة عمرو وردة.

والعامل المشترك في الواقعتين، أن هاني رمزي المدرب العام الحالي في جهاز المنتخب الوطني، الذي يترأسه المدير الفني المكسيكي خافيير أجيري في بطولة كأس الأمم 2019، كان كابتن الفراعنة في بطولة كأس الأمم 2002.

ويواجه المنتخب الوطني، اليوم الأربعاء، نظيره الكونغو الديمقراطية، في ثاني مبارياته في كأس الأمم الإفريقية في دور المجموعات، على استاد القاهرة ضمن مباريات المجموعة الأولى.
التعليقات