قاهر فيدرر.. أول يوناني يبلغ الدور قبل النهائي في البطولات الأربع الكبرى

تحرير :

٢٢ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:٤٨ ص
أضاف الصاعد ستيفانوس تيتيباس، فصلاً جديدًا مثيرًا لمسيرته المذهلة ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس، عندما تغلب على روبرتو باوتيستا أجوت (7-5)، و(4-6)، و(6-4)، و(7-6)، وأصبح اللاعب الصاعد، أول يوناني يبلغ الدور قبل النهائي في إحدى البطولات الأربع الكبرى، وبعد الفوز على روجيه فيدرر في كبرى مفاجآت البطولة، يستطيع المصنف 14 صناعة التاريخ لليونان، عندما يلعب ضد رافاييل نادال، أو فرنسيس تيافو من أجل مكان في النهائي، وذلك حسبما أفادت وكالة رويترز، اليوم الثلاثاء.
 
وتحت الشمس الحارقة بإستاد رود ليفر أرينا، قلب اللاعب الشرس تأخره (4-2) في المجموعة الثالثة، ليحسمها لصالحه، وحافظ على هدوئه في الشوط الفاصل في المجموعة الرابعة، وأنهى المباراة بإرسالين قويين، كما أصبح تيتيباس أصغر متأهل إلى الدور قبل النهائي في ملبورن بارك منذ الأمريكي آندي روديك بعمر 20 عامًا أيضًا في 2003.
 
وقال تيتيباس في مقابلة بجانب الملعب "هذه تقريبًا قصة خيالية. أنا في حلم وأعيش ما اجتهدت من أجله. أنا مفعم بالمشاعر لكن ليس أكثر من اللاز، وأبلغت البعض من قبل أن الدور قبل النهائي هدفي. عندما كنت أجاوب على هذا السؤال اعتقدت أنني مجنون. لكن لا هذه حقيقة وحدثت".
 
نتيجة بحث الصور عن ‪Stefanos Tsitsipas‬‏
 
وبعدما أنقذ جميع الفرص 12 لكسر الإرسال في الفوز على فيدرر، حامل اللقب في الدور الرابع، لعب حفاظ اللاعب اليوناني على رباطة جأشه دورًا مهمًا أمام باوتيستا أجوت، وأهدر تيتيباس الفرصة الأولى لحسم المباراة عند تقدمه (6-5) في المجموعة الرابعة، لكنه استعاد هدوئه ليسيطر على الشوط الفاصل أمام المصنف 22 في البطولة.
 
وأصبح على بعد نقطتين من الفوز بعد ضربة خلفية قوية، وعقب ضربة إرسال ساحقة حصل على 4 فرص للفوز بالمباراة، لكنه احتاج واحدة فقط لحسم انتصاره بإرسال قوي آخر، وعانى اللاعب الذي تفوق على فيدرر، الحاصل على 20 لقبًا في البطولات الأربع الكبرى، من بداية سيئة إذ خسر إرساله في أول شوط من المواجهة، وكسر إرسال باوتيتسا أجوت في الشوط الثامن عندما تعامل اللاعب الإسباني بشكل سيء مع ضربة من فوقه وزاد تيتيباس من ضغطه عندما تقدم (6-5).
 
مشكلة في وقت الإرسال
 
وحصل على فرصتين لحسم المجموعة، عندما أعاد باوتيتسا أجوت كرة في الشباك، وحافظ اللاعب الإسباني على هدوئه وتقدم (3-1) في المجموعة الثانية بعدما كسر إرسال تيتيباس في الشوط الثاني، وألغى الحكم الإرسال الأول لتيتيباس بعد فشله في تنفيذه قبل نهاية الوقت المحدد للمرة الثانية لكنه رد بضربة إرسال ساحقة ليحافظ عليه وتصبح النتيجة 3-2 لصالح منافسه الإسباني.
 
صورة ذات صلة
 
وأدرك باوتيستا أجوت التعادل (1-1) في المجموعات بإرسال قوي، وصرخ اللاعب الإسباني لتشجيع نفسه بعد الفوز بالمجموعة، وكسر باوتيتسا أجوت إرسال تيتيباس بالشوط الخامس من المجموعة الثالثة بالضربة الناجحة 29 في المباراة.
 
وبدت الأمور سيئة للاعب اليوناني، لكن منافسه فتح الباب أمامه بعدما خسر إرساله بالشوط الثامن بعد خطأين سهلين، وواجه فرصتين للفوز بالمباراة بعد ذلك بشوطين، وأنقذهما اللاعب الإسباني لكن تعثر في الفرصة الثالثة بضربة عند الشباك من تيتيباس.
 
واستجمع باوتيتسا أجوت قواه وهو الأمر الذي ساعد في فوزه في 3 مباريات من 5 مجموعات في نسخة العام الحالي، وارتكب اللاعب الإسباني، خطأ مزدوجًا ليمنح منافسه فرصة الفوز بالمباراة عند (6-5)، لكنها أنقذها بضربة أمامية بدون خوف، وكرر الأمر ليلجأ اللاعبان إلى الشوط الفاصل، لكنه لم يستطع فعل الكثير بعدما زاد تيتيباس إيقاعه وأظهر هدوء أعصابه وشراسته ليحقق الفوز.
 
الرضا يسيطر على باوتيستا
 
من جانبه أبدى لاعب التنس الإسباني روبرتو باوتيستا أجوت، سعادته، عقب إقصائه من ربع نهائي البطولة على يد ستيفانوس تسيتسيباس، وأكد اللاعب أنه يرحل بتقييم إيجابي لنفسه بعد فوزه على أسماء كبيرة في البطولة مثل البريطاني آندي موراي، المصنف الأول عالميا سابقا، والروسي كارين خاشانوف، المرشح العاشر للقب، والكرواتي مارين سيلتيش، المرشح السادس للقب.
 
نتيجة بحث الصور عن ‪Roberto Bautista Agut‬‏
 
وقال باوتيستا، المتوج بلقب الدوحة هذا العام، بعد تعرضه للهزيمة الأولى له في 2019: "بدأت العام بالفوز بالكثير من المباريات لكن يتعين علي الراحة الآن، سأخوض فترة ما بعد الراحة بالكثير من الشغف لمواصلة الإعداد للبطولات المقبلة"، وأبدى المصنف 24 عالميا والذي سيصعد لقائمة أفضل 15 لاعبا في العالم في التصنيف العالمي الجديد لرابطة التنس للمحترفين، سعادته بما قدمه في البطولة، التي حقق فيها أفضل أرقامه في جراند سلام، رغم أنه أقر بأنه كان ربما يتعين عليه الإرسال بشكل أفضل أمام تسيتسيباس، أو أن يلعب بشراسة هجومية أكبر.
 
وأوضح باوتيستا، الذي كان قد فاز على الصربي نوفاك ديوكوفيتش، الأول عالميا، في بطولة الدوحة، أنه كان مضطرا لتغيير أسلوب لعبه أمام تسيتسيباس، المرشح الـ14 للقب استراليا، نظرا لأن حالته البدنية لم تكن المثلى لمواصلة اللعب على نفس الوتيرة كما فعل في المواجهات السابقة، وتابع "لم أكن بنفس الانتعاشة التي كنت عليها في المباريات السابقة الطويلة التي خضتها، كان علي لعب اليوم كرات مباشرة بصورة أكبر وأسرع، لأنني لم أكن أستطع تقديم ما فعلته طوال الأسبوع".
التعليقات