الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات تهدد نظيرتها الروسية

تحرير :

٢٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٠:٣٧ ص
قالت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، اليوم الجمعة، إن الوكالة الروسية على شفا الإيقاف مجددا، بعد منع وفد تفتيش تابع للوكالة العالمية، من الحصول على بيانات أولية من معمل موسكو، ويعد الحصول على هذه البيانات، من الشروط التي وضعتها الوكالة العالمية، لرفع الإيقاف عن روسيا بشكل كامل، وقضى وفد الوكالة العالمية، المؤلف من خمسة أشخاص، أسبوعا في روسيا، لكنه غادر معمل موسكو، وعاد إلى الوكالة بخيبة أمل، دون الحصول على البيانات، الموجودة في نظام إدارة المعلومات بالمعمل، والتي وعد المسؤولون الروس بالسماح لهم بالاطلاع عليها، وذلك حسبما أفادت وكالة رويترز، اليوم السبت.
 
وبررت السلطات الروسية الأمر، بأن الأجهزة التي كانت مع وفد الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، للحصول على البيانات، ليست مرخصة طبقا للقانون الروسي، وكان الوصول للمعمل والبيانات قبل نهاية العام، أحد شرطين نص عليهما قرار الوكالة العالمية، برفع الإيقاف عن الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات، في سبتمبر الماضي.
 
وسيعد فريق التفتيش الآن تقريرا رسميا، لرفعه إلى لجنة مراجعة الامتثال المستقلة، وستجتمع هذه اللجنة في 14 و15 يناير، لنظر مدى امتثال الوكالة الروسية مرة أخرى، وستنظر اللجنة التنفيذية للوكالة العالمية، في التوصيات التي سترفعها لجنة مراجعة الامتثال المستقلة.
 
وحددت الوكالة العالمية 31 ديسمبر، موعدا نهائيا للوكالة الروسية لتنفيذ الشروط المطلوبة، أو اعتبارها غير متعاونة مرة أخرى، لتواجه عقوبات محتملة أكثر صرامة، ويتعين على السلطات الروسية أيضا، ضمان أن تنتهي أي عملية إعادة تحليل للعينات، تطلبها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، عقب استعراض البيانات، في موعد أقصاه 30 يونيو 2019.
التعليقات