السماح للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بدخول معمل موسكو

تحرير :

١٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٤٨ م
 قالت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات إن وفدا تابعا لها سيُسمح له بتفقد معمل موسكو والحصول على بيانات تطلبها الوكالة منذ فترة طويلة الأمر الذي يزيل عقبة أخيرة أمام استعادة الوكالة الروسية كامل نشاطها، وسيتوجه الفريق المؤلف من خمسة أشخاص إلى روسيا وسيتمكن من دخول معمل موسكو والحصول على عينات ومعلومات أخرى ضمن قاعدة بيانات وهو أمر كان يعرقل رفع الإيقاف المشروط عن الوكالة الروسية إذا لم يتم تسليم هذه المعلومات قبل نهاية العام الجاري، وذلك نقلًا عن وكالة الأنباء "رويترز".
 
وكان الوصول للمعمل والبيانات قبل انتهاء المهلة المحددة أحد شرطين نص عليهما قرار الوكالة العالمية برفع الإيقاف عن الوكالة الروسية في سبتمبر الماضي، ويتعين على السلطات الروسية أيضا ضمان أن تنتهي أي عملية إعادة تحليل للعينات تطلبها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات عقب استعراض البيانات في موعد أقصاه 30 يونيو حزيران 2019.
 
وقال أوليفييه نيجلي المدير العام للوكالة في بيان أمس الجمعة ”إمكانية الوصول للمختبر والحصول على بياناته بشكل كامل كان أحد شروط القرار الصادر في 20 سبتمبر برفع الإيقاف عن الوكالة الروسية، نشعر بالرضا لأننا نخطو خطوة جديدة في اتجاه تحقيق ذلك.
 
”قوائم البيانات تمثل الجزء المفقود في هذا اللغز وهو ما سيتكامل مع قاعدة البيانات الخاصة بنظام إدارة المعلومات والتحقيقات الموجود بحوزة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات وهو ما يساعد في التوصل لنتائج فيما يتعلق بتقرير مكلارين والتحقيقات التي تجريها إدارة المعلومات“.
 
ويقود الخبير الإسباني المستقل خوسيه انطونيو باسكوال، وهو عالم وأكاديمي يتمتع بخبرة 30 عاما في مجال مكافحة المنشطات، فريق التفتيش التابع للوكالة العالمية الذي يتوقع أن يحتاج ثلاثة أيام لجمع البيانات.
 
وسيتم الاستعانة بهذه المعلومات جنبا إلى جنب مع عمليات إعادة تحليل العينات لتحديد حالات لرياضيين استخدموا أساليب غير قانونية.
 
فضيحة منشطات
 
ويمكن أن يسدل قرار فتح معمل موسكو الستار على فضيحة منشطات هزت العالم منذ 2015 وحرمت رياضيين من روسيا من المنافسة في دورتين أولمبيتين وبطولة عالم.
 
وخضعت الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات للإيقاف منذ 2015 بسبب مزاعم عن برنامج ممنهج برعاية الدولة. وهي مزاعم نفتها موسكو.
 
وحددت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات موعدا نهائيا ينتهي في 31 ديسمبر للوكالة الروسية للالتزام بالشرط وإلا ستعتبر غير ممتثلة وستواجه عقوبات ربما أكثر صرامة منصوص عليها ضمن المعايير الدولية للامتثال.
 
ومُنعت روسيا من المشاركة في أولمبياد بيونجتشانج الشتوي هذا العام لكن تم السماح لعدد من رياضييها بالمشاركة ”كمستقلين“ بشرط اثبات التزامهم بالشروط الصارمة التي تظهر براءتهم من تعاطي المنشطات.
 
وظهر عدد محدود من الرياضيين الروس في دورة الألعاب الأولمبية في ريو 2016 تحت علم بلادهم ولكن بعد استيفاء معايير صارمة بما في ذلك إثبات أن سجلهم لا تشوبه شائبة في اختبارات المنشطات على الصعيد الدولي.
 
ولا يزال الاتحاد الدولي لألعاب القوى يبقي على عقوبة الإيقاف بحق الاتحاد الروسي للعبة.
 
وصوت الاتحاد الدولي للعبة في وقت سابق هذا الشهر على استمرار إيقاف الاتحاد الروسي للعبة المفروض منذ 2015 بسبب المنشطات حتى يتم الوصول بشكل كامل إلى قاعدة البيانات المتعلقة بالمنشطات المحفوظة في موسكو مع الالتزام بدفع تعويضات مالية عن التحقيقات والتكاليف القانونية.
التعليقات