فورمولا 1.. المكسيك تنتظر الموافقة على تمديد العقد

تحرير :

٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:١٥ ص
يشعر منظمو سباق جائزة المكسيك الكبرى بثقة فيما يمتلكون من أدوات اقتصادية لإقناع الحكومة المكسيكية الجديدة بإبقاء السباق ضمن برنامج سباقات فورمولا 1 للسيارات، بعد أن ينتهي العقد العام المقبل، واحتشد نحو 135407 متفرجا في حلبة هرمانوس رودريجيز في مكسيكو سيتي، لمشاهدة السباق في حين حضر 334946 متفرجا إلى الحلبة على مدار الأيام الثلاثة (يوم السباق وقبله التجارب الحرة) وهو ما يقل قليلا عن أفضل رقم سجل هذا الموسم على حلبة سيلفرستون في سباق جائزة بريطانيا الكبرى، كما حازت الحلبة على إشادة من جانب روس براون مدير السباقات في فورمولا 1.
 
وقال روس براون: "السباق يمثل نموذجا لما نرغب أن يسير عليه الحال. فسباق جائزة المكسيك يمثل التوليفة المناسبة بين حدث رياضي كبير مع العديد من مظاهر المتعة والترفيه".
 
فيما قال اليخاندرو سوبيرون الرئيس التنفيذي للمجموعة إن استمرار الدعم "أساسي"، وأضاف: "كان السباق موجودا دائما ضمن مشروعات الترويج للمكسيك. هذه المشروعات الضخمة لا يمكن القيام بها إلا بهذه الطريقة، وستقوم (الإدارة الجديدة) بتقييم نتائج السباقات الأربعة ثم اتخاذ قرار بشأن التمديد".
 
وعندما سئل عما إذا كان واثقا من النتيجة أجاب: "أنا أحترم تماما ما ستقوله الحكومة الجديدة وما ستتخذه من قرارات، وعندما أرى كل البيانات وما جلبه هذا السباق إلى البلاد أشعر بالثقة في أننا سنجد بطريقة ما سبيلا لمواصلة السباق".
 
وتدير مجموعة (سي.آي.ئي) الحلبة مدعومة بتمويل حكومي كبير، وظل هذا الدعم موجودا طوال فترة السنوات الخمس لمدة العقد لكن أي تمديد سيعتمد على الحكومة الجديدة ذات التوجه اليساري للرئيس المكسيكي المنتخب أندريس مانويل لوبيز أوبرادور الذي سيتولى منصبه رسميا في الأول من ديسمبر.
 
التعليقات