فورمولا 1.. المكسيك بوابة هاميلتون للتتويج

تحرير :

٢٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٦ ص
فاز لويس هاميلتون بلقبه الرابع في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات في المكسيك، العــام الماضي، وسيكـون من قبيل المفاجأة إذا لم يقم السائق بحسم لقبه الخامس على حلبة هرمانوس رودريجيز في العاصمة المكسيكية، مطلع الأسبوع المقبل، ويـريد سائق مرسيدس أن يحسم اللقب بمـزيد من التصميم وبأسلوب جذاب هذه المرة على الرغم من أنه لا يزال يتحدث علنا عن أنه لا يوجد أي شيء مضمون، محذرا من تسرب الشعور بالرضا إلى نفسه، وذلك حسبما أفادت وكالة روتيرز، اليوم الخميس.
 
وفي آخر مرة، حل السائق البريطاني، الذي يبتعد الآن بفارق 70 نقطة عن سيباستيان فيتل سائق فيراري قبل ثلاث جولات على النهاية، في المركز التاسع على الحلبة التي تقع على ارتفاع كبير عن سطح البحر والتي فاز عليها الهولندي ماكس فرستابن، سائق رد بول.
 
وإذا ما استطاع فرستابن أن يكرر نفس الإنجاز، وهو ما لا يمكن استبعاده، فإن هاميلتون سيصبح البطل تحت أي ظرف، ويأتي هذا لأن سيباستيان فيتل يمكنه فقط الفوز باللقب إذا ما فاز بكافة السباقات المقبلة على أمل ألا يتمكن منافسه البريطاني من تسجيل 5 نقاط فقط لحسم البطولة نهائيا.
 
واحتلال المركز السابع سيفي بالغرض بالنسبة لهاميلتون، لكن السائق البالغ من العمر 33 عاما، الذي أقر بأنه فكر بطريقة خططية في السباق السابق في تكساس عندما حاول تجاوز فرستابن نحو المركز الثاني، سيسعى لتحقيق الفوز.
 
وقال لويس هاميلتون للصحفيين عقب إنهائه في المركز الثالث في أوستن، يوم الأحد الماضي، بينما جاء فيتل في المركز الرابع: "أعرف أن الرفاق (في الفريق) سيقومون بتحليل رائع بداية من اليوم وخلال اليومين المقبلين وسنصبح أقوى في السباق المقبل".
 
وأضاف لويس هاميلتون عن نهجه وهو يخوض السباق الماضي: "الهدف الوحيد كان هو الفوز في السباقات الأربعة وهذا ما يتركز عليه تفكيري".
 
وربما يشعر فالتيري بوتاس زميل هاميلتون في الفريق بأن لديه فرصة سانحة لاعتلاء منصة التتويج لأول مرة هذا العام نظرا لأن فوزه سيهدي لهاميلتون اللقب.
 
وسيظل تركيز ثنائي مرسيدس منصبا على ضمان لقب الصانعين للعام الخامس على التوالي، ويتفوق مرسيدس بفارق 66 نقطة عن فيراري الذي قلص الفارق في تكساس، ولا تزال هناك 86 نقطة متاحة للفوز بها عقب سباق المكسيك، وفي هذا السياق قال توتو فولف رئيس فريق مرسيدس "نخوض معركة تبدو في متناولنا ويجب أن نواصل الضغط للفوز باللقبين".
 
ويعني عدم وجود منافسة تذكر أن فيراري ومرسيدس لن يعولا كثيرا على تفوق محركيهما ما يفتح المجال أمام رد بول، وقال كريستيان هورنر رئيس فريق رد بول: "هذا ما ساعدنا العام الماضي ونأمل أن تأتي النتيجة على نفس الشاكلة ثانية، ومن الناحية الواقعية، فإنها فرصتنا الأخيرة للفوز بسباق من الآن وحتى نهاية العام".
 
وفي الخلف، ستكون هناك بعض المواجهات الكبيرة بحثا عن تحسين المراكز على صعيد ترتيب بطولة العالم وهو ما يقرر كيفية تقسيم حجم الإيرادات والجوائز المالية.
 
ويبتعد رينو، صاحب المركز الرابع بفارق جيد، لكن غير آمن عن هاس بينما يقترب فورس انديا، الذي يملك السائق المكسيكي الوحيد في البطولة وهو سيرجيو بيريز، من مكلارين صاحب المركز السادس.
 
في المقابل سيكون على سيباستيان فيتل، سائق فيراري، أن يحقق أكبر عودة، في تاريخ بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، إذا أراد أن يتوج باللقب للمرة الخامسة، رغم أن السائق الألماني نفسه، لا يصدق إمكانية حدوث هذا الأمر.
 
ويتعين على فيتل الفوز بجميع السباقات الثلاثة المتبقية، في المكسيك والبرازيل وأبوظبي، ليحافظ على أي فرصة، للتفوق على منافسه البريطاني، لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، وحتى هذا لن يكون كافيا لضمان الفوز بالبطولة.
 
وبات هاميلتون، الفائز بتسعة سباقات هذا العام، مقابل خمسة لفيتل، يتقدم بفارق 70 نقطة، بعد سباق جائزة أمريكا الكبرى، الذي أقيم الأحد الماضي، ويحتاج إلى خمس نقاط إضافية فقط، ليصبح بطلا للمرة الخامسة.
التعليقات